أرزاق ومقسمها الخلاق

خلق الله الخلق وكتب مقادير العباد قبل خلقهم، وفي اللوح المحفوظ كتب من هم أهل الشقاء ومن هم السعداء. اسأل الله لي ولكم أن نكون من السعداء المزحزحين عن النار الفائزين بلذة النظر للرحيم الغفار. ولما كان الأمر كذلك استوقف الأمر بعض صحب النبي ﷺ فسألوا رسولنا الكريم، وقالوا إذًا فيم يعمل العاملون، فأمرهم نبينا بالعمل وأخبرهم أن كل ميسر لما خُلق له.
وليس هناك من الخلق لا ملك مقرب ولا نبي مرسل اطلع على الغيب وما قدره الله في القدر المحتوم. وأما ما بين يدي الملائكة فهي أقدار معلقة يجتهد العبد لتغييرها بدعائه ولكن التغيير هذا سينتهي إلى ما هو في اللوح المحفوظ بعد رفع الأقلام وجفاف الصحف. (أرزاق ومقسمها الخلاق)

أرزاق ومقسمها الخلاق
Quote Master

وفي الحديث عن جابر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا استقرت النطفة في الرحم أربعين يومًا – أو أربعين ليلة – بعث إليها ملكًا، فيقول: يا رب، ما رزقه؟ فيقال له، فيقول: يا رب، ما أجله؟ فيقال له، فيقول: يا رب، ذكر أو أنثى؟ فيعلم، فيقول: يا رب، شقي أم سعيد؟ فيعلم.

ولا بد هنا من وقفة ولكنها ليست كباقي الوقفات فهنا لابد وأن تطمئن القلوب وتهدأ النفوس فكل شيء خلقه الله بقدر.
نعم لا بد وأن تعلم أن أجدادنا حينما قالوا “ارمي حمولك على الله” لم يقولوا ذلك عبثًا وإنما هم من عرفوا حقيقة الدنيا ولم تغرهم بزخرفها ولا حتى تعلقوا بها.

وقد يظن البعض في قول الله تعالى (وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ) [لقمان 34] هو مجرد العلم بالنوع ذكر أم أنثى وذلك أقل بكثير من مقصود رب الوجود. فعلم الله لما في الأرحام، أي يعلم شقاوة المخلوق من سعادته ويعلم أرزاقه ويعلم كل مقاديره التي قدرها على خلقه ﷻ.

إقرأ أيضاً:  المواعيد بين فصلي الشتاء والصيف

مساحة إعلانية


فطريق الهداية رزق – أرزاق ومقسمها الخلاق

فما من إنسان إلا وله مكان في جنة عرضها كعرض السماوات والأرض أو والعياذ بالله نار وقودها الناس والحجارة ومن عظيم فضل الله عز وجل أنه وضح الطريقين طريق الهداية وطريق الغواية (وهديناه النجدين) ولا حجة على الله بعد الرسل ولما كان طريق الهداية رزق وأن الله إذا أراد شيئًا هيأ له أسبابه فقد يكون السبب نعمة كما منّ الله على سليمان عليه السلام. وعلم نبي الله أنه اختبار والله ناظر وهو العليم سيشكر العبد أو يكفر.

وقد يكون في منع وبلاء كما حصل ليونس عليه وعلى نبينا وجميع الأنبياء أفضل الصلاة وأتم التسليمات فلما ابتلاه ربه تاب وأناب. وقد يكون السبب زوج او زوجة أو ولد أو أي نعمة أو اي بلاء لذلك مقصدي كله (الاستسلام التام لقدر الله) خيره وغير ذلك فلربما ما تحسبه شرًا لك يكون هو الخير وأنت لا تدري.

والولد الصالح من الرزق – أرزاق ومقسمها الخلاق

ومن تمام نعم الله ولطفه بعباده أن يهبك من يرثك لا في مال ولا في عقارات وإنما يرثك في حمل همك لدين رب العالمين فكل ما ترى عينيك في الدنيا عرض زائل وإنما ما يجعلك مرفوع الرأس أن يخلفك صالحين وأن لا يخلفك طالحين، فبالولد الصالح تعلو درجة في الجنان وبالولد الصالح يُخلد اسمك بالخير بين الخلان وإن من الخير بل كل الخير في أن تكون سببًا لهداية ولدك إلى ما قدره الله عليه بالخير ولا تتركه لشياطين الإنس والجن ليأخذوه إلى ما قدره الله عز وجل عليه بالشر.

الزوج / ة الصالحة من الرزق

يحترق القلب من الحزن والألم عندما تكون الزوجة أو أن يكون الزوج سبب لغواية شريكه في هذه الدار فهناك كثيرون كانوا أعوانا مع الشياطين على فتنة غيره ولما افتقدنا ثقافة الاتفاق فمن المؤكد أن نحرم ثقافة الاختلاف ولم يعلم هؤلاء عظيم قول الله عز وجل ولا تنسوا الفضل بينكم، بل لم يعلموا فامساك بمعروف أو تسريح بإحسان وربما لم يفقهوا أن عند استحالة العشرة يكون أخر الحلول هو الطلاق.

وكلمة آخر الحلول أي أن ذلك من الحلول وليس بداية شغل العصابات والنزاعات والخلافات والمشاحنات من أجل عرض الدنيا. بالرغم من أن ذلك نتج عن زوجين لم يتعاونا فيما بينهما لله ومن أجل الله ولذلك الخلافات واخرها بالنسبة لهم “الملاعق والكاسات والقائمة” وما شابه ذلك ولم يفكر أحدهما بأن ذلك زائل وأن كل ذلك لا يساوي شيء بالنسبة لخراب البيوت.

لذلك من أراد الفلاح ومن أرادته فلهما بتعبيد الآخر لله. نعم من أراد أن تمر الرحلة بسلام فعليه أن يدفع شريكه نحو الله دفعًا ومن الطبيعي ألا نأمر الناس بالخير ونفعل نحن الشر. وعلى قدر جهدك وقوة عزيمتك وصبرك يأتك الله بما يسرك.

إقرأ أيضاً:  ما بين الزمن القديم والأخير

مساحة إعلانية


والمال من الرزق

كتبت عن المال حتى لا تظن أن المقالة، مقالة “دروشة” أو قد تظن أن الدين ضد المال وذلك ليس من العقل ففي أكثر من موضع يبين نبينا ﷺ أن المؤمن القوي خير من من المؤمن الضعيف وإن كان في كليها خير والقوي قوة مال وعلم وجسد وكل تلك النعم. بل وضح ذلك صراحة النبي ﷺ وقال اليد العليا خير من اليد السفلى ومن المعلوم أن اليد العليا هي المعطاءة.

ومن الأمثلة العجيبة التي ذكرها نبينا ﷺ من حديث أبو كبشة الأنماري أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “ثلاثة أقسم عليهن وأحدثكم حديثا فاحفظوه”. قال: “ما نقص مال عبد من صدقة، ولا ظلم عبد مظلمة فصبر عليها إلا زاده الله عزًا، ولا فتح عبد باب مسألة إلا فتح الله عليه باب فقر”. أو كلمة نحوها، وأحدثكم حديثًا فاحفظوه قال: “إنما الدنيا لأربعة نفر؛ عبد رزقه الله مالًا وعلمًا، فهو يتقي فيه ربه، ويصل فيه رحمه، ويعلم لله فيه حقًا، فهذا بأفضل المنازل، وعبد رزقه الله علمًا ولم يرزقه مالًا، فهو صادق النية، يقول: لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان. فهو بنيته، فأجرهما سواء، وعبد رزقه الله مالًا ولم يرزقه علمًا، فهو يخبط في ماله بغير علم، لا يتقي فيه ربه، ولا يصل فيه رحمه، ولا يعلم لله فيه حقًا، فهذا بأخبث المنازل، وعبد لم يرزقه الله مالًا ولا علمًا، فهو يقول: لو أن لي مالًا لعملت فيه بعمل فلان. فهو بنيته فوزرهما سواء”

وهنا يتبين لك أن المال مسلط إما بالنعمة وإما بالنقمة والفائز من كان المال في يديه ولم يكن في قلبه فذلك يؤدي به للجنة والآخر يهوي به في النار أعاذنا الله وإياكم منها.

والخلاصة

أن يجتهد العبد في التعرض لرحمات ملك الملوك ولا تغره الدنيا بزينتها ويسعى جاهدًا للوصول إلى قدر الله بالخير تاركًا مكانه في النار يرثه من يستحقه وليكون لسان حاله أن (قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [الأنعام 162]

وختامً

اسأل الله ﷻ أن يغير أقدارنا لأحسنها، وأن يأخذ بنواصينا لكل خير، وأن يحفظكم ويبارك فيكم جميعًا.

كتبه
محمد خيري بدر
معلم بالتربية والتعليم بمصر

(أرزاق ومقسمها الخلاق)

إقرأ أيضاً:  التحدي هو نقطة قوة النجاح الصحيح


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

لا تبدّد حياتك خلف هدف

الأربعاء أكتوبر 13 , 2021
تمت قراءته: 2٬819 غريبة الأطوار رحلتنا. فبينما نحن ننتظر بأمل بلوغ الهدف الّذي حددناه لبداية معانقة الحياة التي نؤمن بضرورة نيل الأجمل فيها قادمًا والأفضل لاحقًا. ننتظر تحقّق الكمال للمآل حتّى يرضي الطّموح السّاكن فينا منذ بداية الوعي بحتميّة السعي. يمرّ قطار العمر بلا ضجيج ولا ننتبه في أغلب الأحيان، […]
لا تبدّد حياتك خلف هدف..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة