أهمية الوعي الذاتي والإدراك الفكري

كل إنسان يولد في فترة زمنية معينة في مكان محدد في ساعة محددة ويحمل بعض الصفات التي يفتقرها شخص آخر لربما تكون صفات موروثة او اكتسبها من مجموعة من التجارب الحسية والفكرية والمعنوية على حد سواء تجعله مميز عن غيره، وهناك من لديه هذه الصفات المميزة ولكن لا يستغلها في الفكر والسعي نحو تطوير من نفسه ولربما يموت وهو لا يدركها اساسا فما هي هذه المميزات؟ وكيف يعرف الإنسان أن لديه القدرة على تطوير نفسه في حياته العملية أو الاجتماعية والعاطفية واستغلالها بشكل جيد؟ (أهمية الوعي الذاتي)

أهمية الوعي الذاتي والإدراك الفكري
Triangle cross ranch

يولد أي إنسان طبيعي من أم وأب بشكل عادي مثل جميع البشر ويعيش مرحلة طفولة:

إقرأ أيضاً:  الشهرة

مساحة إعلانية


  • هناك من يعيشها بشكل مثالي وهناك من تكون حياة طفولته من أهم أسباب الرجعية في التخلف الفكري وجعله إنسان رجعيا وهناك من يجعلها سبب في جعل انسان انسان ناجح للسعي نحو التحسين من معيشته التي كان يعاني فيها في طفولته. ومن هنا نستطيع أن نقول أن (مرحلة الطفولة هي عامل من العوامل التي تبني مستقبلك الفكري والعقلي والمنهاجية التي تترتب على ذلك في حياتك العملية والاجتماعية).
  • مرحلة التلقي والحقن الفكري: هي مرحلة هامة في تطوير الفكر والوعي لدى الإنسان وهي تتمثل في: الوضع الذي تبنى فيه أفكار طفل والبيئة التي ينمو فيها هل هي مساعدة، وهنا نستطيع أن نقول أن الأسرة لها دور كبير في هذا العامل إذا كان الشخص في أجواء عائلية مثالية وتسمح لطفل أو صغير بطرح (لماذا وكيف ومن أين) وتساؤل العفوي لطفل، ويجد الرد الفوري والكافي هذا يعزز من إدراك طفل سريع العالم المحيط به واكتشاف أمور جديدة بمساعدة الأم والأب، وإذا كانت الأجواء الأسرية عكس حديثنا مثل الابتعاد عن رعاية الطفل والاهتمام به وبمتطلباته المادية والفكرية هذا سوف يصبح عائق وهاجس للطفل في التعلم وهذا أيضا ما سوف يؤثر على النمو العقلي والفكري وهذا ما يجعله دائم التخوف من العالم المحيط حوله.
  • مرحلة الإرهاق الفكري واضطرابات المعرفة والإدراك (مرحلة المراهقة) سوف نخص بالذكر أن مرحلة المراهقة هي تضارب فكري بين الطفولة والبلوغ وهذه المرحلة لربما قد تكون الأشرس من بين المراحل الآن. هنا تتداخل الأفكار مثل خروج الطفل الذي كان بين الأجواء الأسرية إلى الحياة الخارجية والاحتكاك مع المجتمع، وإدراك مفاهيم وقيم جديدة منافية على أسس التربية التي أنشأ فيها، وخصصنا بالذكر إذا كان التلقي والحقن الفكري مضطرب لربما سوف تكون مرحلة عسيرة للشخص. ونستطيع أن نقول أن بمجرد أن تترك مرحلة المراهقة، من المفترض أن تصبح عقلانيًا، ذو منطق واسع.

انتظرونا في الجزء الثاني: كيفية التخطيط للخروج من الإرهاق الفكري المطول أو كما تدعى (سن المراهقة).

كان معكم الكاتب/ رضوان خليفة

(أهمية الوعي الذاتي)

إقرأ أيضاً:  الهبة بين الجواز والتحريم


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

الذعر الليلي

الأربعاء نوفمبر 30 , 2022
تمت قراءته: 2٬342 الذعر الليلي يشبه إلى حد كبير الكابوس ولكنه أكثر دراماتيكية بطبيعته، يعرَف الرعب الليلي بأنه اضطراب في النوم يتميز بالاستيقاظ جزئيا من النوم بالصراخ، والمشي أثناء النوم، والركل، والتعرض لنوبة هلع. عادة ما يعود الشخص إلى النوم العميق بعد نوبة من الذعر الليلي. لوحظت هذه الظاهرة في […]
الذعر الليلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة