تمت قراءته: 2٬302 لعل وصف “الطب الشرقي” بالطب الأصيل أدق من وصفه بـ”الطب التقليدي أو البديل”. فكيف يكون “بديلاً” وهو الأسبق عمراً وأصالة، والأكثر شيوعًا وانتشاراً؟ كما إن جذور الطب الحديث تعود إلى أنواع الطب الأخرى، ويعتمد حالياً في الكثير من ممارساته على تطبيقات تلك الأنواع الطبية. و”الطب الأصيل” مجموعة […]

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة