تمت قراءته: 2٬518 أمير عشق الجمال بكل أطيافه، وبخاصة جمال العمارة الإسلامية، وروعة الفنون الشرقية. وكان مهندسًا، وفنانًا، أشرف على بناء سرايات قصره “الأسطوري” بنفسه. كما كان مُحبًا للحدائق والأشجار والزهور فجعل – من تحفته المعمارية – مركزًا بحثيًا لعلوم وتقنيات الزراعة. وأوصى – حبًا لمصر – أن يكون القصر […]

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة