تمت قراءته: 1٬392 لعل الأقوال الأخيرة للصالحين والأبرار – شفهية كانت أم مكتوبة – هي أبقي وأمضي أقوالهم على مر سنين حياتهم. وإذا كان البعض يتحفظ على بعضها، وملابسات قولها.. حالاً، وشعوراً،ً ومقالاً، وانتساباً. إلا أنها تبقي خلاصة حياة صالحة، وثمرة فكر، وعصارة تجربة، وعمق ثقافة، وتقرير رؤية، وحكمة عمر. […]

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة