السن المناسب للزواج

كنت أتخيل وانا صغيره أن كل من يكبر ويمضي في العمر فيجب أن يتزوج وكنت أعتقد أن هذا قانون أو قاعدة لست أدري ولكن كل ما كنت أعلمه وقتها أنه واجب عليك الزواج ولكن لم يقل لي أحد ماهو سن الزواج، ماهو الوقت الذي استعد له وفي أي عمر عندما أكبر. (السن المناسب للزواج)

السن المناسب للزواج
جريدة الطريق

فكنت أتسائل هل للزواج سن محددا؟ أم السؤال الصحيح متى نقرر أن نتزوج؟ حتى أصبحت الصغيره التى كبرت ولم أجد للسؤال إجابه.

هل نتزوج لأن الأهل يردون ذالك وأن معظم من اصبح في عمرنا قد خاض التجربه وأن هذا معادنا؟

أم عندما يفتح المجتمع والناس أفواههم فيجب أن نسرع في الشروع في الزواج كي نسكتهم وهل هذا سوف يسكتهم أم لا؟ أم إنهم ينطلقوا لنقطه أخرى في حياتنا؟

أم عندما نشعر بتلك الفجوة التى بداخلنا ويكون هناك فراغ نريد أن نملئه فنتزوج وبعدها نطلب من الشخص الآخر أنه مجبر أن يملىء ذالك الفراغ؟ ثم تبدأ الإتهامات بعدم الاهتمام واللامبالاه فالشاهد الوحيد بين أيدينا أن الفراغ لم يزل بل بيتزايد.

حتى جاء الوقت الذي يجب أن نعلن نحن أن الزواج لا معاد ولا سن معين يربطه، وأن أفواه الناس لا تغلق لمجرد عمل مايريدن وأننا لا نخوض تجربه لأن من في مثل عمرنا خاضها ولا نلبي نداء ونحن غير جاهزين له فنظلم الطرف الآخر ونظلم نفسنا قبله.

تريد فقط أن تجلس مع نفسك في البدايه تحدد بضع نقاط ثم بناءا عليها تقرر هل أنت مستعد لتلك التجربه (الزواج) أم لا، وبناءا عليها أيضا تجد نفسك قادر على تحديد سن الزواج بالنسبه لك أنت فقط.

أعتقد قبل الدخول في أي علاقه يجب أن تسأل نفسك هل أنت مكتفي بنفسك أم لا، هل أنت سعيد من داخلك وتستطيع أن تسعد نفسك أم لا، هل تستطيع أن تعتمد على نفسك اعتمد كلي أم لا، أعلم جيدا أنك لن تتزوج نفسك ولكن ما لا تعلمه أنت.

أنك إن لم تكون تستطيع إسعاد نفسك لن تستطيع إسعاد غيرك وإن لم تكن قادر الاعتماد على نفسك كليا سوف تشكل على شريكك عبء باقي حياته فيكمل حياته غارق في إيجاد طريقه لحل مشاكلك او تلك المشاكل التى تسببها أنت ثم تجد نفسك غارق في اللاحل.

ومن أسوء الارتباطات ان تكون غير مكتفي بنفسك تارك الفراغ الداخلي ينهشك ثم تظن أن أحدا سوف يملاءه فيترتب على ذالك أن تطالبه أن يترك حياته ويعيش في حياتك أنت أو تأخذ طاقته ووقته وجهده للاحتكار لنفسك دون أن تعطيه شيء كي تسد فراغك.

فالزواج مشاركه ولذالك يقال شريك العمر، نتشارك في أن نسعد بعضنا البعض، نتشارك في حل المشاكل، نتشارك في كل شيء وليس معناه أن كل منا يترك مساحته الخاصه من أجل الآخر، فكل منا يحتاج تلك المساحه الصغيره التى تجد نفسك فقط فيها لاتريد فيها احد لبعض من الوقت ثم تعود لزحمه الحياه.

قبل أن تقرر الزواج فهو ليس فقط فستان وبدله وموسيقى هو حياه وتجربه جديده ومغامرة، لابد من تجهز نفسك لها جيدا قبل أن تخوضها.

لاقيمة لكلام الناس فليذهب كلام الناس إلى الجحيم ولا هو بر بالوالدين أن تتزوج من أجلهم ولا سد فراغ، ولا تجربه واجبه لنكون مثل الذين هم في أعمارنا فكل منا أدرى بحالة نفسه فقط لاغير، أنت من تقرر فأنت المغامر.

آية السيد

(السن المناسب للزواج)

إقرأ أيضاً:  العنف ضد المرأة العربية


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

بين الموروث والحداثة في رواية ضريح أبي

السبت يوليو 22 , 2023
تمت قراءته: 474 يتميز العالم في رواية “ضريح أبي” [1]رواية ضريح أبى، الكاتب طارق إمام، دار العين للنشر، مصر، الطبعة الأولى، 2013 بالتجريب والغرابة حيث يضرب طارق إمام بكل ما هو تقليدي عرض الحائط، لننطلق داخل عالم ما بين اليقظة والحلم أو على الأرجح ما بين الحياة والموت. يخلق الكاتب […]
رواية ضريح أبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة