تمت قراءته: 744 الشفقة والخوف السبيل فى إحياء الفن المسرحى. أوديب ما أنت إلا ملك الظلام. والبؤس يطاردك فى كل مكان. (برجاء عودة النكد) عندما قرأت مآساة أوديب لأول مرة، مع محاكاة جميع الأدباء والنقاد واعترافهم بأن لا مآساة تضاهي مآساته ونكبته، لأبرهن على صحة الألقاب المآسوية التى حصل عليها. […]

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة