علوم الإدارة الحديثة في الإسلام والحضارة المصرية القديمة

منذ بدايات القرن الماضي ظهرت إلى الوجود فروع جديدة من العلوم تحت مسمى العلوم الإدارية مثل إدارة المشروعات والشركات ومهارات التواصل وإدارة الموارد البشرية. (علوم الإدارة الحديثة في الإسلام والحضارة المصرية القديمة)

علوم الإدارة الحديثة في الإسلام والحضارة المصرية القديمة
بوابة دوت كوم

و قبل تلك الفترة كان مصطلح علوم يطلق فقط على العلوم المعملية مثل الطب والهندسة والكيمياء وغيرهم، ولكن مع نمو الحضارة والاقتصاد، وظهور الشركات الكبيرة والعملاقة أصبح هناك ضرورة لحوكمة أداء هذه الكيانات وإيجاد أساليب علمية ممنهجة لادارة الشركات ومساعدتها على النمو.

و على مدار سنوات طوال صدر إلينا الغرب هذه العلوم ورسخ في عقولنا قناعة أن هذه العلوم قد ولدت من رحم الحضارة الغربية الحديثة.

و في هذه المقالة سنتحدث عن أصل هذه العلوم ونثبت بالدليل القاطع أنها كانت موجودة في الحضارات القديمة وتحديدًا في الحضارة الإسلامية والحضارة المصرية القديمة.

تعريف الجودة – علوم الإدارة الحديثة في الإسلام

إذا سألت أي شخص عن اسم أول شخص وضع تعريفًا للجودة فغالبًا ما ستجد الرد يحمل اسم ادوارد ديمنج.
وديمنج هو عالم رياضيات وإحصاء أمريكي من مواليد عام 1900 وتوفي في عام 1993، و لديمنج مؤلفات عديدة في علوم الإحصاء وتطبيقاتها في مراقبة وإدارة الجودة. وبالتالي فهو كما يقول الكثيرون الأب الروحي لعلوم الجودة.

بينما الحقيقة أن أول شخص يضع تعريفًا حقيقيًا بسيطًا للجودة كان رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم حين قال “إنَّ اللهَ تعالى يُحِبُّ إذا عمِلَ أحدُكمْ عملًا أنْ يُتقِنَهُ” [1]الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
و الحقيقة أنه من وجهة نظري تعريف عبقري لمفهوم الجودة حيث استطاع أن يجمع كل ما قيل عن الجودة في كتب ومجلدات في كلمة واحدة ألا وهي الإتقان. وبالفعل، فكل ما نحاول عمله في عمليات تطوير وتحسين الجودة تصبو جميعها إلى هدف واحد ألا وهو الإتقان.

إقرأ أيضاً:  إستخدام علم هندسة العمليات في القضاء على الفساد

مساحة إعلانية


توثيق العمليات الإدارية

أما أول من قام بتوثيق العمليات الإدارية قبل ظهور شهادة الأيزو بآلاف السنين فهم المصريون القدماء. فقد كان المصريون القدماء حريصون للغاية على توثيق وتدوين العمليات المرتبطة بالزراعة والري ومواعيد الحصاد وطرق تخزين الحبوب وعلاج الأمراض، بل ومواعيد الفيضانات والأمطار بدقة شديدة، وكان هدفهم من هذا هو التأكيد على نقل هذه الأساليب والطرق المثلى أو مايعرف باسم “البيست براكتيس” Best Practice إلى الأجيال التالية، وذلك قبل أكثر من خمسة آلاف عام.

إدارة المشروعات

أما لو أردنا الحديث عن علم إدارة المشروعات وما تطلبه المشروعات العملاقة من دراسات وتوفير موارد بشرية ومادية ومتابعة فليس لدينا أفضل من مشروع بناء الهرم الأكبر. وعلى الرغم من الغموض الذي لازال يحيط بالطريقة التي تم بها بناء الهرم، إلا أنه كمشروع عملاق لازال صامدًا في وجه الدهر لآلاف السنين لابد أنه قد استلزم نظامًا إداريًا معقدًا ودقيقًا للغاية. نظامًا يتضمن توفير مواد البناء والأحجار وتقطيعها بطريقة موحدة و”تشوينها”، مع إدارة عدد ضخم من الموارد البشرية وتوفير ما يحتاجونه من وجبات وأماكن للمبيت بل ورعاية صحية أيضًا حتى تضمن توفير كل ما يتطلبه المشروع من أجل أن يكتمل وينتهي بشكل لائق.

و ليس الهرم فقط بالطبع، فهناك عشرات الأمثلة من الآثار التي تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن المصريين القدماء لم يكونوا متفوقين فقط في العلوم المعملية، بل قد واصلوا تفوقهم أيضًا في العلوم الإدارية.

و للحديث بقية إن كان في العمر بقية إن شاء الله.

مهندس/ هشام صبري
استشاري نظم إدارية وجودة

(علوم الإدارة الحديثة في الإسلام والحضارة المصرية القديمة)

إقرأ أيضاً:  عقلية القطاع الخاص في تطوير الدولة


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


الملاحظات أو المصادر

الملاحظات أو المصادر
1 الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

التحدي هو نقطة قوة النجاح الصحيح

الثلاثاء أكتوبر 12 , 2021
تمت قراءته: 4٬449 كل شخص في هذه الحياة يحلم ويأمل، لكن الحلم والأمل وحدهما غير كافيان لتحقيق النجاح. لأن الحلم تمني والأمل إنتظار. فمن أراد النجاح في هذه الحياة ببناء مستقبل باهر يجب عليه أولًا الإيمان بقدراته على التحدي لظروف الحياة القاسية. فما هو هذا التحدي؟ (التحدي هو نقطة قوة […]
التحدي هو نقطة قوة النجاح الصحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة