كيفية كتابة مقالة مميزة – البنية اللازمة وأهم النصائح لجذب القارئ!

عند كتابة مقالة جديدة، يتمنى كل كاتب أن تكون مقالته مُبهرة وأن تحصل على شعبية واسعة. في هذه المقالة نتعلم سويًا كيفية كتابة مقالة مميزة، وسوف نستعرض طريقة بناء المقالة بشكل صحيح، و أهم النصائح لجذب القارئ من خلال مقالتين من BBC [1]Writing an article و Hubspot [2]How to Write Absolutely Addictive Articles وتمت الترجمة بتصرف لخدمة موضوع مقالتنا. الشكر موصول للكاتبة آية مدحت على الترجمة.

كيفية كتابة مقالة مميزة
Especiales de Europa Sur

أ- كيفية كتابة مقالة مميزة: مثال على كيفية بناء وكتابة مقالة فعالة

1- البنية

عادة ما تتكون بنية المقالة في الجريدة أو المجلة أو الموقع من ثلاثة أجزاء:

  1. المقدمة: تربط القارئ أو تبلور النقاط الهامة في المقالة.
  2. الوسط: يحتوي على نقاط توضيحية وشيقة عن الموضوع.
  3. النهاية: فقرة ختامية تربط نقاط الموضوع معًا.

إذا كان غرض المقالة إقناع القارئ، فستبلور فقرتا البداية والنهاية وجهة نظر الكاتب وتجعلها لا تُنسى. وأحيانا تستخدم العناوين الفرعية لتعريف محتوى كل فقرة.

2- اللغة

تعتمد لغة المقال على الغرض والجمهور المستهدف، فعادة ما تكون المصطلحات المستخدمة ملائمة للموضوع والجمهور. إذا أردت أن تكتب مقالة عن فيلم عُرض حديثًا على سبيل المثال فسيحتوي المقال على مصطلحات عن الممثلين ومحتوى الفيلم والأداء.

كما أن كتابة عنوان أخاذ وسهل التذكر هو أمر هام لجذب انتباه القراء وحثهم على قراءة المقالة بأكملها.

تكتب المقالات عادة باللغة العربية الفصحى، لكن المتصاحبات اللفظية والعبارات يمكن أن تستخدم للتأكيد على نقطة ما. ويمكن كذلك استخدام أساليب الإقناع وهي قاعدة الثلاثة والأسئلة البلاغية والجناس لدفع القارئ إلى الاقتناع بوجهة نظرك.

مثال

هنا مثال من مقال يحاول إقناع القارئ بتناول طعام صحي أكثر توازنا

كل جيدًا، عش طويلًا

يقول جوردان مينتري مستفهمًا: “لقد ثبت علميًا أنه كلما قل تناول الفرد للوجبات السريعة فمن المتوقع أن يعيش أطول. ولكن لماذا لا يقوم الناس برمي الوجبات السريعة في القمامة؟”

الوجبات السريعة تعني الدهون

يعد تناول وجبة سريعة أسبوعيًا جزئًا رئيسًا في حياة المنزل البريطاني في القرن الواحد والعشرين، إذ إن شطائر البرجر التي لا تقاوم والضلوع المشوية وأجنحة الدجاج المقرمشة تعد الوليمة الطبيعية يوم الجمعة. وتقدر متوسط عدد السعرات الحرارية التي يتناولها الفرد في المملكة المتحدة بحوالي 4,500 سعر حراري في اليوم وهو عامل فاعل في زيادة السمنة حد الغليان. تعبئ الوجبات السريعة بالدهون وتسهم السمنة في عدد من المشكلات الصحية أبرزها أمراض القلب والإكتئاب. ولكن لماذا لا نغير من عاداتنا الغذائية؟

سرعة التحضير

تقضي العائلات هذه الأيام أوقاتًا أقل في المنزل خلال أيام العمل الأسبوعية، إذ تعني الإلتزامات المدرسية واجتماعات العمل والأنشطة الإضافية قصر الوقت، وقلة عدد الأشخاص المتاحين لتحضير طعام صحي وطازج.

وعندما يكون الوقت ضيقًا، يبدو أننا نكون أكثر استعدادًا للتنازل قليلًا عن محيط الخصر الذي نرغب به، ونتجه إلى الأطعمة الدهنية السريعة.

كُلْ طعامًا صحيًا

ومع ذلك، تقول جورجيا توماس من جامعة الغذاء: “أنا مقتنعة بأنه من الممكن أن نعيش حياة مزدحمة وأن نعد وجبات صحية ومُرضية. يبدو أن الناس ببساطة قد تخلصوا من عادة الطبخ. نحن أناس مشغولون. كيف نكافئ أنفسنا؟ لقد خمنت ذلك: بالطعام.” من الواضح أن بريطانيا بحاجة إلى تغيير طريقة غذائها وبسرعة.

يستخدم المقال عنوانًا قصيرًا بالخط العريض به جناس ليجذب اهتمام القارئ ويعرض موضوع المقالة.

كما يحتوي مطلع المقالة في الفقرة الافتتاحية على الأسئلة البلاغية التي تدفع القارئ إلى إكمال قراءة المقالة. وتوجه العناوين الفرعية القارئ خلال النص وتعمل عمل العناوين الصغيرة لتحرك انتباه القارئ.

ويستخدم الكاتب المبالغة والمتصاحبات لإخراج مقالة حيوية وشيقة. ويُستخدم هذا الأسلوب من اللغة في العبارات في جميع مراحل المقالة بالإضافة إلى النبرة الحوارية في المقال كله.

كما يستخدم الكاتب في الفقرة الأخيرة اقتباسات من كلام أحد الخبراء لإضفاء المصداقية إلى الجدل. ويمكنك أن تتوقع أن تستمر المقالة للكشف عن كيفية تناول الغذاء الصحي وأن تنتهي بشرح سهولة تطبيق هذا.

 

إقرأ أيضاً:  ⋅ انشر معنا

مساحة إعلانية


ب- كيفية كتابة مقالة مميزة: كيف تكتب مقالات مبهرة؟!

هذه أهم نصائح خبير كتابة مقالات إعلانية نقلناها لكم بتصرف لتخدم موضوعنا سواء أحببت كتابة مقالة أدبية أو علمية أو حتى تجارية:

1- الغرض الرئيسي من الجملة الأولى في المقالة هي دخول القارئ إلى الجملة الثانية

هناك حكمة قديمة تقول أنه كلما قضيت وقتًا أطول في قراءة شيء ما، ازدادت فرصة إكمالك لقراءته. والقارئ المنجذب للمحتوى مثل القطار، يصعب إيقافه.

إلا أن القطارات كذلك تبدأ ببطء، وهذا يعني أن كاتب المحتوى عليه أن يجعل البداية أخاذة.

جملتك الأولى في المقالة أهم شيء فيها، لأنها إن فشلت في جذب القارئ، فأنت بذلك خسرت كل شيء.

ملحوظة: تبدأ المقالات المبهرة بجملة مقنعة.

كيف تبتكر جملتك الأولى؟

لا تحتاج الجملة الأولى في المقالة أن تحتوي على أي شيء يخص الموضوع. لأن غرضها الوحيد جذب انتباه القارئ مثل طلقة البندقية. ولكي تفعل ذلك، اجعل جملتك المفتاحية:

  • مختصرة: يجب أن تكون الجملة المفتاحية قصيرة ولطيفة وغير مكتملة، وألا تتعدى بضعة كلمات حتى تجذب القارئ للاستمرار في القراءة.
  • مباشرة: الحوار المباشر أحد طرق الإقناع.
  • غامضة أو مثيرة للفضول أو محيرة: إذا طرحت جملتك الأولى تساؤلًا في ذهن القارئ أو أثارت فضوله أو حيرته، فهذه فرصة جيدة ليستمر إلى الجملة التالية.

2- يجب أن يكون التواصل بين الكاتب والمتلقي شخصيًا ومباشرًا، بغض النظر عن مكان قراءة المحتوى (كيفية كتابة مقالة مميزة)

بمعنى آخر اجعل القارئ يشعر بأنك كتبت المقالة خصيصًا له، وليس لجمهور القراء عمومًا.

لماذا يجب عليك جعل الرسالة المكتوبة للعامة تبدو وكأنها رسالة شخصية؟ لأن الناس جائعون للتواصل. إنها حاجة إنسانية فطرية، حتى في الكتابة. يرغب القراء في الشعور بأنهم يعرفون الشخص كاتب السطور.

كتابة المقالات بصورة شخصية تمزق الحواجز وتجعل كل قارئ على حدة يشعر بأن المقالة كتبت خصيصًا لاستخدامه ولمصلحته وهو ما سيربط القارئ بالمقالة من بدايتها.

ملحوظة: يجب أن تبدو المقالات المثيرة تفاعلية/حوارية كأن تتلقى رسالة إلكترونية من صديق.

كيف تكتب بطريقة تفاعليه/حوارية؟ (كيفية كتابة مقالة مميزة)

إليك بعض النصائح العملية، استخدم:

  • الصوت المباشر لأنه أسهل في القراءة.
  • كلمات بسيطة لأنه لا حاجة بأن يعجب أحد بمصطلحاتك إلا إذا كانت مقالة علمية مثلاً موجهة لمتخصصين.
  • خاطب القارئ حتى يشعر أنه المقصود.

عند كتابة مقالة أيضًا، لا تتخيل أن جمهورك شيء لا يوصف. بدلاً من ذلك، تخيل أن القارئ شخصٌ في هذا الحشد؛ أعطه اسمًا وعمرًا ووظيفة، واجعل له عينين وأنفًا وشعرًا. ربما يبدو كشخص تعرفه وتهتم به، وتخيل وجهه وهو يقرأ عملك.

أنت الآن تكتب من أجله، هو جمهورك، وكما تقول المقولة: “لا تكتب لأي أحد، اكتب لشخص محدد”.

3- المقالات المثيرة تجعل القراء يستمرون في الإيماء

كيف تجعل القراء يستمرون في التناغم مع رسالتك؟

يومئ القراء للعبارات التي يعتقدون أنها:

  • حقيقية: شيء حقيقي كالثوابت
  • مثيرة: شيء جذاب كالقصة
  • معلوماتية: شيء قيم كالتعليمات أو معلومة جديدة.

يقولون إنه كلما فهمت قارئك كان من السهل التناغم معه بمحتوى أمين وشيق ذا قيمة. ولذلك، قم بأبحاثك، واعرف جمهورك مثلما تعرف نفسك.

4- اجعل المحتوى شيق واجعل القارئ مستمتعًا باستخدام قوة الفضول

يزداد تفاعل القارئ ويقل أثناء قراءة المقالة. فبعض الأجزاء يمكن قراءتها بسرعة كافية بينما تضطر في أجزاء أخرى للقراءة ببطء، وهذا أمر طبيعي. وبالرغم من ذلك، يتوقف بعض القراء عن القراءة عندما يفتر تشوقهم للمحتوى ويشعرون بالملل.

يقتل الملل المقالة، لكن لا بأس، فهناك علاج: الفضول. وتكمن الخدعة في كيفية إضافة الفضول إلى المقالة.

ملحوظة: تستخدم المقالات المثيرة بذور التشويق

كيف تغرس بذور التشويق في المحتوى الذي تكتبه؟

ضع في نهاية كل فقرة جملة قصيرة جدًا تدفع القارئ للاستمرار للفقرة التي تليها.

على سبيل المثال:

  • “واقرأ ما يلي…”
  • “دعني أشرح لك…”
  • “لكن هناك المزيد…”
  • “لكنني لم أتوقف هناك…”
  • “وهنا يأتي الجزء الأفضل…”

هذه العبارات ومثيلاتها تدفع القارئ للاستمرار مع التيار بدون وعي. هذه خدعة لطيفة، إلا أنه لا شيء يحافظ على التفاعل مثل النصيحة التالية…

5- يجب أن تسير الأفكار المعروضة في مقالتك بترتيب منطقي وأن تتوقع تساؤلات القارئ وتجيب عليها كأن يسألها وجها لوجه

علينا نحن الكتاب صياغة المقالات بطريقة تجعل القراء يسألون الأسئلة التي سنجيب عليها، لأننا لا نتمتع بميزة التواصل المباشر وجهًا لوجه مع القارئ ليتمكن من سؤالنا.

ملحوظة: تسبق المقالات المثيرة الجمهور بخطوة.

كيف تتنبأ بما يفكر به القارئ؟

تنقسم هذه العملية إلى خطوتين:

  1. اكتب العنوان الرئيسي للمقالة.
  2. وبناء على العنوان الرئيسي توقع أسئلة القارئ وأجب عليها.

دعنا نأخذ هذه المقالة مثالًا:

العنوان: كيف تكتب مقالا مثيرًا

س1: أعتقد أنني أهتم بهذا الأمر، لكن هل أرغب حقا في قراءة كل هذا الكلام؟
ج1: ربما ليس الآن، لكن ينبغي علي في وقت ما.

س2: لماذا؟
ج2: لأنني سأعلمك كيف تكتب مقالات مثل چوي شوجرمان [3]كاتب المقالة

س3: من يكون چوي؟
ج3: إنه أحد أفضل كتاب الإعلانات التي تحصل على تفاعل مباشر على الإطلاق.

س4: حقا؟ وما الذي يجعله جيدًا لهذه الدرجة؟
ج4: في الحقيقة، إنه يؤمن بهذه الحقائق…”

هل تبدو هذه الأسئلة مألوفة؟ ستساعدك هذه الطريقة في تطوير الخطوط العريضة لمقالتك كذلك.

6- قم بتحسين المقالة في مرحلة التحرير لتعبر بالضبط عما تريد بأقل عدد من الكلمات

لقد قضيت وقتا طويلًا أحرر هذه المقالة. في الحقيقة لن تصدق مقدار الوقت الذي استغرقته في تحريرها بعد كتابتها. لكنني قمت بذلك جزئيًا لأنني أحب عملي. أحب التلاعب بالكلمات وحذف بعضها وتحريك البعض من موضع لآخر والقيام بالتجارب حتى أصل لأفضل نتيجة. لقد ضللت وسط الكلمات لكنني في الآخر تمكنت من ذلك.

تكمن القيمة الفعلية في التحرير في أن يكون الناتج النهائي للمقالة: واضحًا ومختصرًا وأن يجذب القارئ.

“هذه الحقيقة تظل إحدى أكثر الأسرار فاعلية للحصول على محتوى فعال ومقنع. لأنه في عملية التحرير تقوم بتحويل التدفق الخام للخواطر والأفكار إلى محتوى مصقول ومتناغم ويدوي بشكل مثالي مع توقعاتك.”

ملحوظة: المقالات المثيرة تكون مختصرة.

كيف تختصر الزيادات؟

إليك المختصر المفيد عن فوائد المقالة القصيرة:

“الحقيقة أنه في كتابة المقالات كلما قصر المحتوى كلما كان أفضل، ولكن لماذا؟ فكر في الأمر كما يلي: ستتم قراءة المقالة ذات الكلمات الأقل بمعدل أكبر لأن المحتوى الأقصر يجذب القراء، كما أنه يمكّنهم من إكمال قراءة المقالة بسرعة أكبر”.

والآن اقرأ نفس الرسالة ولكن بعد اختصارها:

“في كتابة المقالات الأقصر أفضل. ولن تجذب المقالة الأقصر القراء فحسب، لكنهم سينهون قراءتها بسرعة أكبر كذلك”.

نفس الرسالة بنصف عدد الكلمات. إليك كيف قمت بذلك:

  • عن طريق دمج الجمل: يمكنك توفير عدد من الكلمات بهذه الطريقة.
  • بإزالة الكلمات التي ليس لها جدوى: يمكنك حذف أغلب الظروف.

والآن، تخيل أنك اختصرت عدد الكلمات إلى النصف في المقالة بأكملها: بهذا ستكون حافظت على نفس الرسالة وجعلت قراءتها أسرع مرتين. وهذا أفضل للقارئ والكاتب على حد سواء.

وإليك بيت القصيد

“ينبغي أن يكون القارئ منجذبًا لقراءة مقالتك، إذ لا يمكنه التوقف عن القراءة حتى يقرأ كامل المحتوى كأنما يسير في تيار لا يمكنه إيقافه”.

إذا قرأت هذه المقالة فأنت بالفعل تعلم كيف تطبقها.

إنها مسألة تطبيق وجهد. ابدأ قريباً.

 

إقرأ أيضاً:  ⋅ انشر معنا


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


الملاحظات أو المصادر

الملاحظات أو المصادر
1 Writing an article
2 How to Write Absolutely Addictive Articles
3 كاتب المقالة
⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

مطب مفاجئ! - ماذا تفعل إذا اكتشفت عائق على الطريق و انت مسرع؟

الخميس أبريل 15 , 2021
تمت قراءته: 3٬887 معلومة مهمة للغاية، ما هو التصرف الأنسب إذا اكتشفت عائق على الطريق، و انت مسرع، على سبيل المثال مطب مفاجئ؟! في بعض البلاد العربية، يقوم بعض الأهالي بعمل مقبات “بشكل عشوائي” دون الرجوع للجهات المختصة. أو يقوم بعض الأشخاص أو الجهات بعمل حفر في طبقات الأسفلت لتمديد […]
مطب مفاجئ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة