مرض الفيبروميالجيا اللص الخفي

كُلُّ مرضٍ معروفُ السببِ موجودُ الشفاءِ -أبقراط، طبيب علمي
هل شعرت يوماً بألم شديد منتشر في أنحاء جسدك؟ هل تساءلت يوماً عن سبب التعب المستمر رغم النوم لساعات طويلة؟ في بعض الأحيان لماذا نُصاب في مشكلات التركيز وقلة الانتباه وصعوبة النوم؟ (مرض الفيبروميالجيا اللص الخفي)

مرض الفيبروميالجيا
الكونسلتو

يعد الجرّاح الأسكتلندي ويليام بلفور هو أول مكتشف لمرض الفيبروميالجيا المعروف باسم التليف العضلي عندما رأى عقيدات على الأنسجة الضامة خلال عملياته الجراحية عام 1815 ومن هنا بدأت رحلة استكشاف العلاقة بين المرض والاضطرابات النفسية للفرد المصاب.

افترض ويليام بلفور أنّ الالتهاب يمكن أن يكون وراء هذه العقيدات والتي أصبحت لاحقاً مستخدمة كنقاطٍ أساسيةٍ لتشخيص المرض. ولذلك صاغ طبيب الأعصاب الأمريكي جورج ويليام مصطلحات الوهن العصبي النخاعي لوصف الألم المنتشر في نقاطٍ عديدةٍ في الجسمِ وعلاقتَها مع الاضطراب النفسي والتي يعود سببها الرئيسي إلى الإجهاد.

ولكن ما هي أسباب الفيبروميالجيا؟

لا يوجد دراسات تشير إلى سببٍ معروف، ويرى البعض أن سببه هو ارتفاع مستويات معينة من بعض المواد الكيميائية في الدماغ بسبب التحفيز المتكرر للأعصاب وبالتالي يزداد مقدار الشعور بالألم حسب حالة المريض.

وحسب مقال نشره موقع (ويب طب) بأنّ هنالك العديد من الأسباب الاجتماعية كالتعرض لصدمةٍ نفسيةٍ وجسدية عنيفة يتخللها توتر عظيم.

والسؤال الآن ما هي أعراض مرض الفيبروميالجيا؟

يرى الطبيب جاورز والباحث يوجين اف تراوت أنّ هناك أعراض مألوفة لدى المصابين يمكن ترجمتها في الآتي: ألم متكرر وشديد في أكثر من نقطة في الجسم، الضغط الشديد تجاه الاحداث، التعب غير المبرر، اضطرابات النوم، التأثر بأي أمراض خارجية أخرى، التصلب في الرقبة والكتفين وأخيراً التهاب القولون العصبي.

تشخيص الفيبروميالجيا

هناك العديد من الأمراض التي تشبه هذا المرض اللعين في الأعراض كالالتهابات الروماتيزمية والمناعية التي يتم تشخيصها من خلال إجراء الفحوصات بحيث يتم استبعادها ومن هذه الأمراض بحسب ما ذكره موقع مايو كلينك ما يلي:

  • تعداد الدم الكامل
  • سُرْعَةُ تَثَفُّلِ الكُرَيَّاتِ الحُمُر.
  • اختبار الببتيد السيترولي الحلقي
  • العامل الروماتيدي
  • اختبارات وظائف الغدة الدرقية.
  • العامل المضاد للنواة
  • أمصال الاضطرابات الهضمية
  • فيتامين D

وبعد التأكد من عدم وجودها تزداد دائرة الشكوك حول تشخيص الفيبروميالجيا ولا يوجد فحوصات معملية لتشخيصه وتستخدم 18 نقطة في الجسم لاكتشافه وذلك لإدارة الألم وتحسين جودة ونمط الحياة.

علاج الفيبروميالجيا – مرض الفيبروميالجيا

تعتمد الجمعية الوطنية للفيبروميالجيا الأمريكية العديد من النظريات العلاجية من هذه المتلازمة ومنها العلاج السلوكي الذي يقوم على تغيير الفرد المصاب لسلوكياته اليومية إضافةً للعلاج بالأدوية والعقاقير.

وفي مقال نشره موقع ” DW” فإنّ الأطباء أوجدوا علاقة بين المرض وأدوية الأعصاب لاسيما مضادات الاكتئاب.

وتنصح بعض المواقع الطبية في علاجات اليوغا والتأمل، وممارسة الرياضة المستمرة، وأيضاً اتباع نظام غذائي متوازن والذهاب بشكل دائم لجلسات المساج والاسترخاء كلما تطلب الأمر ذلك.

غيداء الحلو

(مرض الفيبروميالجيا)

إقرأ أيضاً:  "الطب الأصيل": الغرب يعود للشرق


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

الميراث وما يعاني المسلم فيه

الخميس أكتوبر 5 , 2023
تمت قراءته: 379 كثيرا ما نسمع عن قضايا أسرية في المحاكم مؤخرا بسبب الميراث فلا يتفق الإخوة في القسمة بينهم أو يتحايل أحدهم بالآخرين سواء بالتزوير أو بالتنازل فسمعنا عن بعضهم أنهم أمضو في وثائق وهم لا يعلمون ماهي أصلا فوجدوا أنفسهم قد تنازلوا عن حقهم من الميراث دون عِلم […]
الميراث وما يعاني المسلم فيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة