تمت قراءته: 481 الأشياء الّتي لا يستطيع المرء القضاء عليها خصوصا إن كانت في نفسه عليه أن يطوعها ويوجهها، ويتوجّه معها، بوجهها الصحيح وقبلتها الحقيقة، فلا يفرّط بها، ولكي لا تُفرّط هي به. (ثلاثيّة المشاعر) المشاعر: وهي الحبّ والغضب والحزن، وهي أشياء ومواد وجدت مع النّفس البشريّةفترعرعت وشبّت بها وتتطوّرت […]

تمت قراءته: 744 بمناسبة اليوم العالمي للّغة العربية، والّذي يطلّ علينا كلّ عام في الثّامن عشر من شهر (ديسمبر)، لابدّ للمرء أن يدرك حقيقة اللّغة وما مكانتها وموقعها في النّفس، وإلى أيّ مدى تمثّل ارتباطا وثيقا بين الإنسان وواقعه ومحيطه، وأنّها ليست مشكلة، بل وسيلة من وسائل الحلّ، وطريقة من […]

تمت قراءته: 1٬588 ربما قد تكون من أكذب المقولات الّتي قرأتها “فاقد الشّيء لايعطيه”، أو استسمح لهذه المقولة عذرا وأقول ربما تكون اقتطاع من حديث جميل دار في هذه الدائرة، وكان تكملته فاقد الشيء لا يعطيه، بل يجود به، ويحاول قدر استطاعته أن يبذله، إن كان إنسانا، وقد ذاق مرارة […]

تمت قراءته: 926 ليست البشريّة أمام خطر واثق من نفسه، يتربّص بها، عظيم الشّر أشدّ وأبجح ما يكون من التّفاهة، بسبب تكلفته الزّهيدة، ومخاطره العالية، وقدرته التّدميريّة الشّديدة. يذكر كارلوس زافون في مقولة جميلة له: (القنبلة النّيوتفاهيّة) لكي ينتهي النسل البشري ليس من الضّرورة أن يكون ذلك عن طريق قنابل […]

تمت قراءته: 1٬530 يقول الشّاعر اليوناني سيموناديس عندما هاجمت اليونان مملكة إسبرطة وغزتها: “هزمناهم ليس حين غزوناهم، بل حين انسيناهم تاريخهم وحضارتهم”. كم هي مقولة تبثّ ريبا في النّفس، وتجعل الأجساد والأجسام تقشعر، وتشعل الحزازات في الصّدرور. وكم تدعو العقل وتحضّه ليدرك في أيّ عصر نحن، وفي أيّ المراحل التّاريخيّة […]

تمت قراءته: 1٬520 هل حقّا الواقع هو عالم منفصل عن عالم الافتراضيات والتّنظير؟ وهل عالم الافتراض هو بحدّ ذاته عالم الملاذ والمآل إليه عند البشر لامتصاص الصّدمات، للبعد قدر الإمكان عن الحقيقة المرّة، وما يسمّى “خشونة وقساوة الحياة ومرارة حقيقتها”؟ (فرضنة الواقع) عالم الواقع ليس عالم منفصل أو ذا منظومة […]

تمت قراءته: 849 يعدّ التّفاوت الإدراكي والشّعوري في الطّبيعة البشريّة من أبرز الحقائق وأكثرها جلاء وبيانا لكلّ شخص،فالتّمايز والاختلاف سنّة من سنن الطّبيعة،الّتي تندرج في حنايا كلّ نفس بشريّة. الحقيقة عندي خلاف للحقيقة عندك ،والجمال بالنّسبة لي يختلف عن الجمال بالنّسبة إليك،قد ترى الأحمر سيئا،ولونا كريها؛ قد تراه عنوانا للدّم […]

تمت قراءته: 677 في مقال بديع كتبه محمد مستجاب، عنونه باسم (الأسد من المملكة القديمة إلى السّجن الحديث) ذكر فيه: لقد أحكم الإنسان سطوته على حركة الأسد، وحدّ من حرّيته داخل الحدائق المسّورة، أو مسجونا في حدائق الحيوان بالمدن الكبرى، أو أسيرا في برامج التّلفزيون الّتي نرى فيها ملك الغابة، […]

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة