تمت قراءته: 1٬789 مهنته عريقة منتشرة في أغلب دولنا العربية. تجده في الميادين، والشوارع، والحارات، متجولًا علي قدميه أو يكري على عربة صغيرة أو قارًا في دكانه. له طقوسه الخاصة. هيئةَ، وحركة، ونداءً، وبضاعة. (بائع العرقسوس) يحب حرفته، فيمشي – واثق الخطوة – تسبقه نغمات ورنات طبقين نحاسيين لامعين (صاجات/ […]

تمت قراءته: 2٬680 مكوجي الرِجـْــل: راقص باليه يقف على قدم واحدة، وينحني محتضنًا الأخري ليمارس مهنته العريقة بنشاط ورشاقة وإتقان. ويتحرك كثيرًا، كأنه راقص باليه، باذلًا جهدًا كبيرًا، فتراه نحيفًا. حاولت أن اُحصي عددهم -في دائرة سكني الكبيرة نسبيًا- فوجدتهم إثنين فقط. يتفردون وسط عشرات من قرنائهم في مهنة الكي، […]

تمت قراءته: 2٬615 قبيل إتمام الأعراس بأيام، ووسط مظاهر بهجة وسرور، تتجمع النسوة في منزل العروس ليحضرن “مراسم” عملية التنجيد. حيث تُنجز أحد أهم اللوازم الأساسية للبيوت الجديدة. وهي حشو الفـُرش والألحفة والوسائد، وتزيينها وخياطتها. ومن ثم تُنقل، مع آخر ما يُنقل من أغراض وعاديات ومنقولات، للعش السعيد. ومن حسن […]

تمت قراءته: 2٬304 لا تزال “السعفيات” تزين جوانب العديد من البيوت العربية، وذلك لتميز أشكالها الجميلة، وألوانها البهية، فضلًا عن استخداماتها المتنوعة. ولا يزال الحرص على تعلم فن جَدلها، ومهارات صنعها جاريًا علي قدم وساق. ولم لا؟ فهي نموذج دال علي تراث الأجداد، وأصالة الماضي العريق، وواحدة من الحرف التقليدية، […]

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة