الترجمة الإبداعية Transcreation – ما الترجمة الإبداعية وكيف تحترفها؟

تتزايد مخاوف المترجمين يومًا بعد يوم من أن تحل ترجمة الآلة محلهم؛ ولكن هل تستطيع ترجمة الآلة حقًا أن تكون بديلًا مكافئًا للمترجم؟ الإجابة “لا”، ولكن كيف؟ وما الترجمة الإبداعية؟ [1]تفريغ صوتي وترجمة لبودكاست عن الترجمة الإبداعية (إضغط هنا)

من الجلي للعيان في الآونة الأخيرة تطور جودة ترجمة الآلة، إلا أننا إن أمعنا النظر فسوف ندرك أنها لا تستطيع أن تدخل في المجالات التي تحتاج إلى إبداع العقل البشري وتجلياته.

وهنا يمكننا القول بأن المترجم إذا خشي من أن سيتبدل بالآلة، عليه تسليح نفسه بالمهارات التي تعجز الآلة عن القيام بها، وأبرز هذه المهارات الترجمة الإبداعية.

الترجمة الإبداعية
Mitra Translations

ولكن ما الترجمة الإبداعية؟ وما الفرق بينها وبين الترجمة العادية؟

الترجمة العادية هي ترجمة النص الأصلي والتقيد بنقل معناه كما هو دون زيادة أو نقصان. أما الترجمة الإبداعية فتختلف عن ذلك كثيرا: لأن تعني فقط بالرسالة التي ينقلها النص إلى الجمهور المستهدف، دون تقيد المترجم بالنص المصدر. وتبرز عند التسويق للمنتجات المختلفة.

ما الرسالة التي يريد العميل قولها إلى الجمهور؟ وما هدفه من هذه الرسالة؟

عندما تكون مترجمًا إبداعيًا، عليك التواصل مع العميل وفهم تفاصيل عن نوع الجمهور المستهدف ونوع رد الفعل الذي يتوقعه منهم بعد قراءة النص التسويقي. كذلك، عليك عمل مسودة بمتطلبات العميل وباقتراحاتك الأولية للصورة النهائية للترجمة بما يتفق مع متطلبات العميل وثقافة الجمهور المستهدف. وتكون هذه المسودة ناتجًا لبحث المترجم عن الشركة ومنتجاتها، وعن بحثه أيضًا عن طبيعة الجمهور المستهدف وأولوياته وثقافته، وعن المنتج الذي تروج له هذه الترجمة وكل ما يخص الحملة الإعلانية.

كيف تخبر العميل عن الترجمة الإبداعية وأهميتها؟

يظن بعض العملاء عن طريق الخطأ أنه لا يوجد فرق بين الترجمة العادية والإبداعية، ويظن آخرون أنه لا يحتاج إلا إلى ترجمة عادية فقط وليست إبداعية، وهنا يقع دور المترجم في توضيح الفارق للعميل وإقناعه باحتياجه إلى الترجمة الإبداعية حتى يتمكن من الترويج لمنتجه بنجاح وفاعلية أكبر.

على المترجم أن يطلع العميل على حملة إعلانية استخدم فيها هذا النوع من الترجمة كي يعي أهميتها، وأن يوضح له أن هذا  النوع من الترجمة هام في إنجاح حملة الترويج للمنتج وبالتبعية زيادة أرباح الشركة.

كيف يتخصص المترجم في الترجمة الإبداعية؟

لا يستطيع أي مترجم التخصص في هذا النوع من الترجمة، لأنها تحتاج إلى مهارات خاصة. فالمترجم الإبداعي يكون ماهرًا في الكتابة الإعلانية والترويجية، كما يتسم بالخيال الإبداعي. ولكن إن أراد المترجم التخصص فيها، عليه أولًا الالتحاق بدورة تدريبية في كتابة المحتوى وخاصة المحتوى الإبداعي لكي ينمي عنده مهارة الكتابة.

يحتاج المترجم الإبداعي كذلك أن يتحلى بالصبر والمرونة، لأن هذا النوع من الترجمة يتطلب نقاشات مطولة مع العميل للوصول إلى أفضل منتج نهائي، وأن يتواصل كذلك مع موظفي خدمة العملاء في الشركة للاطلاع على مستجدات متطلبات العملاء، ما يساعده على فهم العملاء واحتياجاتهم واستهداف هذه الاحتياجات في ترجمته بصورة أوضح وأفضل.

كيف يسعر المترجم خدماته؟

أفضل الطرق لتسعير الترجمة الإبداعية للمترجم هي التسعير لكل ساعة عمل، لأنها على عكس الترجمة العادية تحتاج إلى ساعات أطول في العمل وتنفيذ التصميمات والبحث عن المنتج وعن الشركة وعن الجمهور المستهدف، والتواصل مع العميل وموظفي خدمة العملاء بالشركة المصنعة، وكل ذلك يستغرق الكثير من الوقت. يحتاج المترجم إلى تقدير عدد الساعات التي يتوقع أن يستغرقها في الوصول إلى المنتج النهائي، وأن يحدد السعر لكل ساعة عمل، ويخبر العميل بالمبلغ الإجمالي للعمل.

كيف يسوق المترجم لخدماته؟

عن طريق كتابة المقالات التي توضح مهارته في الكتابة عبر مواقع الإنترنت المختلفة، وكذلك عن طريق تكوين شبكة علاقات مع الزملاء من المترجمين ومديري المشروعات للحصول على فرص العمل، وكذلك عن طريق تقديم ورش عمل وعروض توضيحية عبر الإنترنت أو في المؤسسات والجمعيات المهتمة بالترجمة بوجه عام وبمجال الترجمة الإبداعية على وجه الخصوص.

إقرأ أيضاً:  للمترجم المبتدئ - أهم 10 نصائح قبل البدء في مجال الترجمة


آية مدحت
مترجمة لغة إنجليزية

لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



الكاتب مسئول عن كتاباته على منصة المقالة.

مساحة إعلانية

الملاحظات أو المصادر

الملاحظات أو المصادر
1 تفريغ صوتي وترجمة لبودكاست عن الترجمة الإبداعية (إضغط هنا)
⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

العملية القياسية "Standard Operation/Process" في موقف حافلات باليابان!

السبت أبريل 17 , 2021
تمت قراءته: 3٬721 من المشاهدات التي توقفت عندها أثناء إحدى زياراتي السابقة لدولة اليابان وكانت تستحق التأمل والدراسة: كنت ذات يوم جالسًا بقرب موقف حافلات، ورأيت حافلة بعد عودتها من رحلتها، تحاول الاصطفاف “تركن” بجانب بقية الحافلات. قام السائق بالاصطفاف خلال ثوان فقط في موضع محدد، ورغم أن الموقف لم […]
موقف حافلات ياباني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة