قانون التجدد الفكري

مقدمة:

أحد أهم القوانين الطبيعية هو قانون التجدُد وهذا القانون هو مُلازم لقانون الحركة، فلا تجدد دون حركة، فلننظر لأوراق الشجر ولشعر الانسان دائماً يتساقط القديم ليأتي الجديد وتحدُث عملية التجدُد. هذه السيرورة هي حتمية في الطبيعة، ولكن ماذا عن افكارنا؟ إلى أي مدى نَحنُ ملتزمين ومتوازيين مع هذا القانون؟ هل نمشي بتوازي معه؛ أم بتعارض؟ هل نحنُ في حركة فكرية أم في ثبات فكري؟ – (قانون التجدد الفكري)

قانون التجدد الفكري
Potential2Success

هناك قول لأحد الحكماء القدماء يقول ” إذا بدوت باليا تَتَجدد ” أي أن الشيء البالي هو أحد مؤشرات التجدد، فمثلا أوراق الشجر تكون مصفّرة ويابسة قبل أن تتساقط كي تنمو أوراق خضراء ناعمة وطرية وجديدة مكانها تعطي منفعة للطبيعة.

ولكن هناك العديد من المعتقدات البالية التي تجعلنا نرجع للوراء ونبقى متمسكيّن بالقديم دون السعي للتجدُد، تحت شعارات متنوعة ” مثال: أهلي قاموا بتربيتي هكذا ” ولكن هل تساءلت الى أي مدى أفكار أهلي صحيحة؟ كيف اكتسبوها؟ من أين؟ ومن من؟

يقول علي بن أبي طالب ” لا تربوا ابنائكم كما رباكم اباؤكم فقد ولدوا لزمان غير زمانكم”، هذا يَدُل على أهمية التجدد الفكري، وأن ما كان سائد ومتداول في الزمن الماضي لم يعد يصلح لهذا الزمان، اذ أن الظروف المجتمعية والفكرية والثقافية تبدلت، حتى الاتجاهات والميول ومستوى الوعي تبدل، فلننظر للتطور المادي والفكري الرهيب والمتسارع واللامتناهي الحاصل في عصرنا هذا، مقابل الماضي البعيد.

ماذا لو كانت الأفكار ثابتة وغير قابلة للتطور وجامدة؟ هل كنا سنصل لتفسيرات واكتشافات واختراعات عديدة وعميقة لهذا الحد؟ هل كنا صعدنا للقمر؟ هل كنا اكتشفنا أجزاء متعددة من مجرة درب التبانة ومن عليها؟

هنا نرى أهمية التجدد والتطور، فما هو هذا القانون؟

تعريف قانون التجدد الفكري:

هو قانون يؤمن بحتمية التجدد للأفكار القديمة التي لا تنفعنا ووجودها وعدمه واحد، بمعنى تعديل أو حذف للأفكار القديمة واستبدالها بما هو جديد يدفعنا نحو الأمام. فمثلاً عندما نقوم بتعزيل خزانتنا نقوم برمي كُل الثياب البالية التي لم تعُد تنفعنا ونبقي الثياب الجديدة وهذا الفراغ مكان الملابس القديمة نشتري مكانها ملابس جديدة تنفعنا.

في كتاب متون هرمس المتن الخامس عشر يقول ” كل ما على الارض يفنى فبدون الفناء لا خلق جديد يأتي الجديد من القديم “، وهذا يدُل على أن التجديد أمر حتمي، وأن كُل شيء بالحياة يسير كعجلة دوارة يذهب القديم ليأتي الجديد ومنها أفكارنا.

أهميته: (قانون التجدد الفكري)

يعتبر أحد أهم المبادئ الفكرية التي تسمح لنا بالتطور دائماً والارتقاء بمستوى الوعي، واستبدال النمط والمنطق الفكري القديم بنمط وأسلوب جديد، مما يُساعدنا دائماً على أن نوًسع رؤيتنا للوقائع ونزيد نضجنا بالحياة.

أهداف هذا القانون:

  • إزالة الأفكار القديمة التي هي عائق أمام تقدمنا وبالتالي ترك فراغ ليتجلى ما هو جديد بحياتنا
  • إكسابنا الدافعية الدائمة للسير نحو الأمام والتطور
  • الابتعاد عن الجمود الفكري والثبات بالحياة
  • التطوير الدائم لأنفسنا

نتائجه على حياتنا:

  • مسؤول عن تغيير منظورنا للأمور وتوسع رؤيتنا للمواضيع بأبعاد جديدة وزيادة نضجنا
  • دائما يجعلنا بحركة مستمرة وفي تطور مستمر
  • الارتقاء الدائم بمستوى الوعي
  • هذا كله سينعكس إيجاباً على سلوكياتنا وتعامُلاتنا انفعالاتنا…

كيفية تطبيقه:

  • أولاً يجب اعتباره مبدأ فكري وهو الذي يوّجهنا، بمعنى اعتباره القانون والمنطق الذي يحكُم طريقة تفكيرنا ويحركنا
  • التشكيك بصحة أفكارنا، هل هي صحيحة؟ لماذا؟ وما البديل عنها؟
  • دائماً الاطلاع على ما هو جديد ومختلف عن القديم كالاطلاع على ثقافات جديدة، نقد للنظريات التي ندرسها وما البديل عنها… بمعنى الخروج من الصندوق الذهني القديم
  • المقارنة بين القديم والجديد دون أي أحكام، بل بموضوعية
  • تحليل وتفكيك القديم والجديد
  • فلترة الأفكار القديمة والجديدة والانتقاء للأفكار الأكثر إقناعاً لك وتنفعك، كالغربال الذي ينظف القمح يبقي الحبوب النافعة فوق والحجارة والأوساخ تحت
  • إبقاء احتمالية بأذهاننا أنهُ قد يكون هناك ما هو جديد أفضل من هذا، بمعنى عدم التوقف عند الفكرة الجديدة، بل اعتبارها مؤقتة وقابلة للتجديد

زهراء علي ملاح

(قانون التجدد الفكري)

إقرأ أيضاً:  تحرير المقال في فصل هل الإنسان له حق التخيير


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

كن واحد من ثلاث وإياك والأحمق

السبت أغسطس 26 , 2023
تمت قراءته: 419 اعلم ان الناس أربع: رجل يعلم ويعلم انه يعلم فذلك العالم فاتبعوه. ورجل يعلم ولا يعلم انه يعلم فذلك الغافل فنبهوه. ورجل لا يعلم ويعلم انه لا يعلم فذلك المتعلم فعلموه. ورجل لا يعلم ولا يعلم انه لا يعلم فذلك الاحمق فاجتنبوه. (كن واحد من ثلاث وإياك […]
أهمية الوعي الذاتي والإدراك الفكري

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة