متى تصبح الفواكه مضرة لمرضى القولون العصبي؟

بين الداء والدواء هناك: غذاء، هذا الأخير قد يتحول حسب نمط التزود به إلى داء يجعل المريض طريح الفراش وقد يصبح كبسولة النجاح نحو حياة جديدة دون ألم، هو الحال بالنسبة لأبرز أمراض الجهاز الهضمي [القولون العصبي] إذ تعتبر الفواكه في العادة أهم غذاء داعم للأنبوب الهضمي لكن متى يصبح العكس صحيحا، متى تتحول الفواكه إلى خطر يهدد حياة مرضى القولون؟ (الفواكه القولون العصبي)

الفواكه القولون العصبي
Medical News Today

ولكن قبل ذلك يجب أن نتعرف أولا على متلازمة القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي هي ظاهرة معقدة سببها اختلال وظيفي لا عضوي على مستوى القولون أين يعتبر التوتر المفتاح الرئيسي للإصابة به إضافة إلى عوامل محفزة أخرى وبحسب الإحصائيات المسجلة حوالي ثلث (1/3) المترددين على أخصائي أمراض المعدة والأمعاء هم مصابي متلازمة القولون العصبي كما تمثل هذه الفئة نسبة 5% من المتوافدين على دكاترة الطب العام.

هذا وقد أبرزت الإحصائيات أن ثلثي المصابين هم من فئة النساء وأن متوسط الأعمار ما بين 25 و45 سنة.

ماذا عن أعراض متلازمة القولون العصبي؟

  1. آلام في البطن: هو العارض الاكثر شيوعا ويتمثل في شكل تشنجات أو ارتعاشات متوضعة غالبا في(fausse iliaque droite et gauche) الحفرة الحلقفية اليمنى واليسرى أو في المنطقة السرية (la région ombilical) وقد يخفف الألم بإخراج البراز أو الغازات.
  2. إنتفاخ البطن: مما يتسبب في عدم الشعور بالراحة وبالتالي ينزعج المريض من ارتداء الملابس الضيقة، والشعور بالضغط بصفة مستمرة أو بعد تناول الوجبات، وقد يترافق هذا الإنتفاخ بأصوات منبعثة من داخل الأنبوب الهضمي وهنا التبرز وخروج الغازات يساهم أيضا في تخفيف الضغط على المريض.
  3. إضطرابات للعبور: تكون غالبا عبارة عن إمساك ولكن قد تكون أيضا في شكل إسهال وأحيانا بالتناوب بينهما يجب أن ندرك بأن الأعراض السابقة الذكر لا تعني دائما الإصابة بمتلازمة القولون العصبي إذ يجب أن تكون بشكل مستمر عبر مدة طويلة بمعدل يوم واحد في الأسبوع خلال ثلاث أشهر الأخيرة وفي مدة ستة أشهر على الأقل.
إقرأ أيضاً:  الأدب العربي بين المحلية، والعالمية، و"العولمة"

مساحة إعلانية


ماذا عن أبرز أسباب الإصابة بالقولون العصبي؟

  • القلق هو عامل في متلازمة القولون العصبي: الإضطرابات الوظيفية المعوية لا تتجسد فقط في التشنجات كما تم الإعتقاد سابقا إنما هي ظاهرة معقدة فالجهاز الهضمي يتأثر بعوامل غذائية ونفسية أيضا فأصل أعراض هذه المتلازمة في القولون الذي يربط المعي الدقيق بالمستقيم وفتحة الشرج ففي نهاية الهضم يتم تخزين كل مادة غذائية غير ممتصة في المعي الغليظ إلى أن يصبح الجسم شبه ممتص للماء والأملاح المعدنية التي يحتويها وما تبقى فيهم دفعه نحو المستقيم ليتم التخلص منه عبر فتحة الشرج. كما يجب التنويه أن المرور عبر القولون البالغ طوله 1متر قد يستغرق سبعة أيام لدى مرضى القولون العصبي.
  • العوامل الغذائية: من بين أسباب القولون العصبي هو الحساسية المفرطة تجاه أنواع معينة من الأغذية كتلك الحاوية على نسب عالية من الدسم، وكذا الحليب، الشوكولاته، القهوة، الكحول، وبعض الخضروات كالفجل والعدس والذرة لاحتوائها على ألياف غير مهضومة.
  • العوامل العمومية: الأعراض الإكلينيكية لمتلازمة القولون العصبي تزداد حدة خلال فترة الدورة الشهرية وبالتالي فإن الهرمونات الجنسية تلعب دورا في الالتهابات الهضمية.
  • ولب الموضوع “الفواكه الضارة”: تعتبر الفواكه أهم مصدر طبيعي للسكريات ولكن هاته الاخيرة تختلف أنواعها من فاكهة لأخرى وأبرز مركب سكري يمنع تناوله من طرف مرضى القولون العصبي هو الفريكتوز والذي يتواجد في عدد من الفواكه كالتفاح، حب الملوك، العنب، المانجا الفواكه الجافة.

طريقة العلاج

من أجل تحقيق حياة أفضل لمرضى القولون العصبي يقدم الأطباء مجموعة من النصائح لتخفيف الأعراض أبرزها اتباع حمية غذائية متوازنة وممارسة نشاط رياضي منتظم الذي يساهم في تخفيف التوتر والضغط وتحسين جودة النوم، الأكل في جو هادىء، المضغ الجيد وفي أوقات منتظمة دون تخطي أي وجبة بالإضافة إلى شرب السوائل طوال اليوم ونحب الفواكه الغنية بالفريكتوز وكذا اللاكتوز والعسل الذي غالبا ما يكون لدى هؤلاء المرضى حساسية تجاهه هذا وقد يصف الطبيب المختص مجموعة من الأدوية حسب الإضطرابات المصاحبة منها مضادات التشنجات(antispasmodiques) تؤخذ وقت النوم بالإضافة إلى محفزات الإمتصاص المعوي لتخفيف الإنتفاخ ومثبطات الحركة المعوية (ralentisseurs de la motricité intestinale) في حالة الإسهال أو (les laxatifs) في حالة الإمساك. تبقى متلازمة القولون العصبي من أبرز الاضطرابات الوظيفية التي تشغل أطباء أمراض المعدة والأمعاء والمرضى على حد سواء سيما في ظل ازدياد تعدادها سنويا ليظل الشعار ذاته قائما: وقاية مستمرة تغنيك عن ألم داء قد لا ينفع له لا غذاء ولا دواء.

بقلم: فرح جلول

(الفواكه القولون العصبي)

إقرأ أيضاً:  من مخرجات العته والجنون


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

أهمية الوعي الذاتي والإدراك الفكري

الأثنين نوفمبر 28 , 2022
تمت قراءته: 1٬061 كل إنسان يولد في فترة زمنية معينة في مكان محدد في ساعة محددة ويحمل بعض الصفات التي يفتقرها شخص آخر لربما تكون صفات موروثة او اكتسبها من مجموعة من التجارب الحسية والفكرية والمعنوية على حد سواء تجعله مميز عن غيره، وهناك من لديه هذه الصفات المميزة ولكن […]
أهمية الوعي الذاتي والإدراك الفكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة