هل الدعوة حصرًا على الرجال دون النساء؟ ولماذا يتصدر الرجال فقط؟

الدعوة فريضة شرعية وضرورة حتمية ليست حكراً على الرجال، وكل منهما لبنة في صرح هذا البناء الشامخ تشاطره في جميع مجالات الحياة، فهما كالجناحان لا معنى لأحدهما دون الآخر، فالرجل قد أتى في مجال الفن بالمعجزات،والمرآة كونت نوابغ الرجال، واصلاح نصف المجتمع منوطاً بالمراة، والنساء كالرجال عددا بل قد تكون أكثر منهم، ويوجد عند المرآة رغبة في العمل الدعوي والتضحية بالوقت والمال في سبيل الله، تعادل ما عند الرجل وتفوقه أحيانا.
ويقول أحمد ديدات: (سائر الأديان تقاتل بكلتا يديها، أما نحن المسلمون نقاتل بيد واحدة، فنحن في أشد الحاجة إلى بناتنا وأخواتنا). (هل الدعوة حصرًا على الرجال)

هل الدعوة حصرًا على الرجال
تفسير الاحلام

ظل الرجل هو الذي يحدد للمرآة واجباتها وحقوقها، إذن المرآة محكومة بنظرة آحادية الجانب يمتلكها الرجل فقط، ولا تشاركها المرآة فيها ؛ لأن نظرة الرجل إليها لا تزال محكومة بالمفهوم الذكوري الذي أقرب ما يكون منه إلى النظرة الجاهلية للمرآة التي جاء الإسلام ليغيرها باعتبارها نظرة خاطئة تدريجياً، ظل المسلمون يميزون بين الرجل والمرآة على أساس الذكورة والإناثة، وهذه نظرة محضة لا محالة بصريح القرآن، فالحكم هو العمل الصالح والتقوى لا غير.

فكرة حصر القيام بتبليغ دعوة الله على الرجال دون النساء، كان من أسباب رواجها وجود جهل لدى كثير من المسلمات بتعاليم دينهن، وجهل كثير من الناس وخصوصاً النساء لدورهن ومسؤوليتهن عن الدعوة الى الله، وذلك على الرغم من عظم المؤامرة على المرآة المسلمة لتغريبها عن طريق الغزو الفكري ولإفسادها خلقيا تحت دعوى تحريرها.

يقول أحمد العطاوي: (إن الدعوة بحاجة ماسة إلى المرآة وجهودها الدعوية، وأنه بدون مشاركة فاعلة قوية من قبلها،فإن الدعوة لن تتقدم التقدم المرجو، ولن تخطو الخطوات المطلوبة القوية، لتقويم المسيرة النسائية خاصة، والمسيرة الدعوية عامة، وأن تبني لبنة في صرح كتابات الدعوة النسائية).
الاعتماد على الرجال فقط وتهميش واجب المرآة هو إهدار لطاقات عظيمة ولقوات جسيمة، وهي طاقات النساء، أو لسن شطر المجتمع،ودورها لا شك فيه ولا ينكره إلا مكابر، والدعوة ليست حصر على أعناق الرجال، بل فيه إهدار لجهد الصحابيات والداعيات، وأي لطائر يصعد في الجو بجناح واحد أو بجناحين أحدهما مهين مريض.

ومما قاله الأعداء عن دور المرآة في الدعوة(مما يثير انتباهنا ما نلاحظه من أن نشر الإسلام لم يكن من عمل الرجال وحدهم، بل قام النساء أيضا بنصيبهن في هذه المهمة الدينية) .

صلاح المجتمع أمانة لا يعفي المرآة، ولا يستثني الرجل، الإسلام لا ينظر إلى ذكورة وأنوثة، وليس من الإسلام أن تلقي المرآة حظها من تلك المسؤولية على الرجل وحده بحجة أنه أقدر منها عليه، أو أنه ذات طابع لا يسمح لها أن تقوم بهذا الواجب، فللرجل دائرته وللمرآة دائرتها، والحياة لا تستقيم إلا بتكاتف النوعين مما ينهض بأمتهما، فإن تخاذلا أو تخاذل أحدهما انحرفت الحياة الجادة عن سبيلها المستقيم.
قَالَ تَعَالَى : ( وَٱلۡمُؤۡمِنُونَ وَٱلۡمُؤۡمِنَٰتُ بَعۡضُهُمۡ أَوۡلِيَآءُ بَعۡضٖۚ يَأۡمُرُونَ بِٱلۡمَعۡرُوفِ وَيَنۡهَوۡنَ عَنِ ٱلۡمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ ٱلصَّلَوٰةَ وَيُؤۡتُونَ ٱلزَّكَوٰةَ وَيُطِيعُونَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُۥٓۚ أُوْلَٰٓئِكَ سَيَرۡحَمُهُمُ ٱللَّهُۗ إِنَّ ٱللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٞ ) التوبة [71] الدليل ينص على أن الدعوة النسوية لها مكانتها، لكونها تسد ثغرة عظيمة لا يستطيع الدعاة الرجال القيام بها، والمرآة حاضرة إلى جانب الرجل في كل المستويات.

د. منيرة جابر

هل الدعوة حصرًا على الرجال

إقرأ أيضاً:  هل تريد أن تكون سعيداً؟


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

دور المرأة الريادي في إيجاد البيت المسلم

الجمعة أكتوبر 6 , 2023
تمت قراءته: 955 البيت هو مجالها الأرحب لهذه الدعوة، هو مكان رباطها في العملية الجهادية التغيرية، وقد سماه الإمام المجدد (برجها الإستراتيجي) أي المرحلة الذهبية للنقش والتكوين لتعزيز مسائل العقيدة والإهتمام بالتربية الصحيحة والتنشئة السليمة على القيم والمباديء الإسلامية، وتأهيل الأبناء للإندماج في المجتمع ، وإعداد المجاهدين والعلماء الربانيين إذا […]
دور المرأة الريادي في إيجاد البيت المسلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة