تمت قراءته: 4٬696 لطالما استوقفتني قصيدة نزار قباني منذ سنوات، “هوامش على دفتر النكسة”، تلك القصيدة التي نعى بها الشاعر الوطن وفكره، واللغة ومفرداتها، يومها كانت الأوطان، واللغة، والناس على شفا حفرة من الاندثار، واليوم في الدرك الأسفل منهُ. (لقد لبسنا قشرة الحضارة والروح جاهلية) الحضارة بمفهومها العربي الضيق التّحضّر […]

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة