الآمال الرمضانية في أيام الطفولة

من الأمور التي لا ينتطح فيها عنزان ولايختلف فيها اثنان أن الشهور الإسلاميّة تحتل مكانة مرموقة في أوراق التاريخ خاصة شهر رمضان، وفي كتابنا القرآن جعل الله له بيانًا، وفي الحديث رفع النبي -صلى الله عليه وسلم- عنه مكانًا، فقد اهتمّ به المتقدمون اهتمامًا بالغًا واقتداهم المتأخرون بتعظيم هذا الشهر بالصيام والقيام، والصلوة والسلام، إنّ هذا الشهر مهد الأمن والآمان وحضانة الفضل والكرام، قد صدق الله وعده في هذا الشهر على المؤمنين في ميدان غزوة بدر، هذا هو الشهر الذي يقوم فيه الأطفال بتلاوة القرآن وتزيين بيت الفرقان، و بالصلاة والسلام للتقرب إلى الله. (الآمال الرمضانية في أيام الطفولة)

الآمال الرمضانية في أيام الطفولة
بحور

ومن الجدير بالذكر أنّ شهر مضان يحتفظ بذكريات جميلة لا تنسى، له علاقة وطيدة ومناسبة عميقة من التاريخ الإسلامي منذ أن ظهرت نعومة أظفاره، فصار أفضل الشهور وأجمل الدهور، وإنّ للأطفال فرحة لا توصف، ومشاعر لا تقدر لأنّ الطفل الصغير أصبح متمكنًا من الصيام وقادرًا على القيام، ولو لساعات معدودة، لأنّه أصبح ينادي أنا صائم فاعرفوني! أنا لست بآكل فانظروني!

الآمال الرمضانية في أيام الطفولة

يحتفى الأطفال في جميع أنحاء العالم بقدوم شهر رمضان الكريم، ويتحدثون عن ذكر النعيم، ويحتفلون لتذكرة الرحيم، ويتبادرون لاستمتاع كلام الحكيم، ويتبادلون أطباق الأطعمة، ويزيّنون الشوارع والمحـلات، بأشياء نفيسة وأزهار جميلة وحتى الأطعمة، يزيّن الصحون بأنواع الأطعمة حتى تلألأ كاللؤلؤ والجواهر، ويزيّن الطفل الصغير القلب بتلاوة القرآن وأقوال الفرقان، نستطيع أن نرى في أطراف الطرق يرفرف الأعلام ويرهره الأجسام [1]“الرَّهْرَهَةُ: حُسْنُ بَصيص لون البَشَرة وأَشْباه ذلك. وتَرَهْرَه جِسْمُه وهو رَهْراهٌ ورُهْرُوةٌ: … Continue reading.

لا تسير في الطرق إلا وسمعت أصوات القرآن الكريم، يقلقل الأطفال الصغار الأصوات في المساجد، يرفع الترنم عبر القرية، كأنّ النحل يطنون حول بيوتهم ويرفعون أصواتهم للعسل، ويصفون الرجال ليسمعوا أصواتهم ويسيل الدموع من مآق بسمع حكمة كلام الله، من حين لآخر يسترحون ويعدون التسبيح بعد تلاوة القرآن كي لا تأتي الملالة.

يخرجون من بيوتهم بعد آداء السحر ويجلسون في صحون المساجد ويسلمون كلّ من يجئ للصلاة حتى إذا نقص إتيان المصلين يدخلون في المسجد وتؤدى صلوات لا تحصى ويسبح لله لا تنسى، بعد الفروغ من الصلاة ينصبون إلى تلاوة القرآن بتخيل هذه المقولة من كتاب الله “فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ (7)” [الشرح] حتى يتسابقون في عمل الخير بالرغم من ضيق ذات اليد، ويتمادى في تلاوته، حتى إذا طلعت الشمس يموج من المسجد بعضهم بعض، ويطلبون الفراشة من أمهاتهم وينامون فوق متون السرير ويدّعون أمهاتهم لتقتظنهم من النوم قبل وقت مخصوصة.

الإستعداد لشهر الخير – الآمال الرمضانية في أيام الطفولة

كل من هو في عمر الورد يستقبلون هذا الشهر الشريف العظيم في أجواء من الفرح والبهجة، واجتماع العائلات على مائدة الإفطار والاستعداد له بطقوس خاصة. ولكن تختلف العادات والتقاليد باختلاف البلدان، ويتشعب الاستعداد بأنواع مختلفة، لم نرى كل قرية تتساوى بقرية أخرى، تتنوع الأذكار والأثمار، فما هو تنوع الأذكار؟ هو كما في مكان تكثر الصلاة وفي آخر تكثر تلاوة للقرآن، تغمر البهجة كل بيت وتملأ الفرحة كل قلب بقدوم شهر رمضان.

لو تصفحنا صفحات التاريخ لنظرنا إلى المسلمات وهن ينظفن أثاثهنّ كله بقدوم شهر رمضان، لا ترى الأثاث قط مكدرة في شهر رمضان، فتذهب الفتيات المدهنة إلى النهر مع والداتهن ويتمتعن هناك وينظفن ثيابهن قاطبة مع أمهاتهن، لا يك في أيديهن ثوب إلا هو نفسه، لا يعطين الأثياب إلى أمهاتهن لتنظيفها، حتى ينظفن بأنفسهن فذًا وحيدًا.

اسعوا إلى ذكر الله – الآمال الرمضانية في أيام الطفولة

كثير من أبرز الأفكار الرمضانية للشباب الموفور لا تعد، وكثير من آيات رمضانية لا تحصى، كما على رؤوسهم قلنسوات حسناء وعلى أجسامهم أثواب بيضاء، وأيديهم كلام الرزّاق وأفواههم ذكر الخلاّق، فإذا بلغت الظهر إليهم يبادرون إلى الصلاة وذكره باتباع قول الله “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ… (9)” [الجمعة] فإذا فرغوا من الصلاة يدبرون إلى تصميم الخيمة، إنّ تصميم الخيمة الرمضانية من أفضل فعاليات رمضان للأطفال، ويقرؤون فيها الكتب الإسلامية والتواريخ والقصص المعتبرة ويؤدون صلاة النفل ويسبحون بحمد الله وغير ذلك، ويتمتعون فيها بأنواع مختلفة ويستفرحون فيها بأقسام متنوعة، وإنّ الخيمة الرمضانية تضفي أجواء ليس بممكن أن يصفها داخل جدران البيت، وقد لا يرغب الأطفال بالإبتعاد عنها حتى في أي يوم من أيّام السنة، وتساعد الخيمة الرمضانية الأطفال في المواظبة على أداء الصلاة في أوقاتها.

واحدة من أبرز الأفكار رمضانية للأطفال هي تشجيع الأطفال على قراءة قصص للأطفال عن رمضان، لهذا الشهر المبارك كثير من القصص، منها؛ نزول القرآن المجيد، قد يوجد عبر الأرض علماء فوق ذي كلّ علم لكن لا يوجد وجود كتب السماء إلا كتابًا نزله الله على نبينا محمد، قد أنزل الله القرآن في ليلة القدر التي تقع في شهر رمضان، وفلاح غزوة بدرـ أوّل غزوة في الإسلام ـ في ميدانها، قد أرسل الله الجنود من فوقكم وأسفل منكم، فتولّ العداء مدبرين.

الأنشطة المختلفة في رمضان

لا تجد المساجد إلا وتكتظ بالشباب الوفير، يعلقون قلوبهم بالمساجد ويزينون أفئدتهم بالفوائد، ولا يكتمل هذا الشهر الفضيل دون إعداد أشهر الأطباق والحلويات وسط العائلة! لذا فإنّ مشاركة الأطفال في إعدادها يعد جزءًا هامًا وممتعًا من صومهم في رمضان
النسوة المخدّرات تستعدن الإفطار حتى ينتشر عبق الأطعمة خلال الطرق، والرجال يشتغلون بتنظيف المساجد والشوارع والمحلات، والصبايا الصغيرات يساعدن أمهاتهنّ في طبخ الخبز واللحم، ولكنّ الفتية يجمعون حول بيت الله وينتظرون الآذان بفارغ الصبر، تزغرد على وجوههم فرحة وتغمر قلوبهم بهجة وتترع أفئدتهم سرور، ويستمسكون المساجد بالصلاة والسلام حتى إذا سمعوا الآذان يخرجون من المساجد وهم يهجهجون: افطروا افطروا يا صائمون! ثم يجلسون حول المائدة مبتهجين مسرورين فرحين، ويأخذون الأثمار كثيرًا جدًا، حتى لا يقدرون على أكلها كلها، فيرفقون إلى الأب ويعطونه البقية.

الخاتمة

إنّ ازدحام الأطفال كان حول المساجد لعدم وجود وسائل الأعلام كالراديو وتلفزيونات ومسلسلات وفوازير، ولكن في هذه الأيّام يعدون الدقائق ويحفظون الأطعمة ويحاصرون المائدة حصارًا، حتى إذا تمت الأوقات تحركت أيديهم حركة سرعة حول الصحن. ثم يبادرون إلى مساجد الله لصلاة المغرب، ويصطفون بين المصلين ولكن أكثرهم “يخصمون لمواضعهم المخصوصة”، ويصلون الصلاة بنشاط وقوة، ويرجعون إلى بيوتهم ويسلمون على أمهاتهم وأخواتهم، وينتظرون صلاة التراويح بفارغ الصبر، يعف الأطفال عن الأخلاق الرديئة والأفعال غير المرضيّة.

محمد شاه جهان بن تيمول حق
طالب جامعة دار الهدى الإسلامية
بنغال الغربي

 

إقرأ أيضاً:  الشعر العربي في أرض كيرالا تاريخه قديمًا وحديثًا


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


الملاحظات أو المصادر

الملاحظات أو المصادر
1 “الرَّهْرَهَةُ: حُسْنُ بَصيص لون البَشَرة وأَشْباه ذلك. وتَرَهْرَه جِسْمُه وهو رَهْراهٌ ورُهْرُوةٌ: ابْيَضَّ من النَّعْمَةِ. قاموس المعاني
⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

ذكرى أرهقها الحنين

الأثنين يونيو 21 , 2021
تمت قراءته: 1٬623 حين أتذكر تفاصيل حياتها أشارك ذلك العالم، أحس بتلك المثل البريئة، كأنها وجد روح يغمرنا بالسعادة، أتذكرها تحكي لنا قصة القبض على اللحظة الهاربة من عمرنا في ميزان برج الجدي، أشم عبيرها الباقي كمسك يصوغ في الذاكرة. كانت الجدة ماما كأنها الكون تحكي قصة الزمن اللعوب. جدتي. […]
جدتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة