حقيقة التعمق بين الجائز والمحرم

قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ” [المائدة 101](حقيقة التعمق بين الجائز والمحرم)

حقيقة التعمق بين الجائز والمحرم
اخبار 24 – ارقام

ما هو التعمق؟ – (حقيقة التعمق بين الجائز والمحرم)

التعمق هو البحث عن أمور فصل فيها النبي صلى الله عليه وسلم أو تركها رحمة للناس من أمته قال صلى الله عليه وسلم “ذروني ما ترَكتُكم فإنَّما هلَك الَّذينَ من قبلِكم بِكثرةِ مسائلِهم واختلافِهم على أنبيائِهم” [1]الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن حزم | المصدر : أصول الأحكام | الصفحة أو الرقم : 1/464 | خلاصة حكم المحدث : متواتر | … Continue reading

وهذا واقع في هذا الزمان وهو التعمق في أمور لا يقدر عليها إلا كبار أهل العلم في ضبطها. هذا مقطع من مقالي على منصة أميرة الكويتية بعنوان “التعرف على طرق التطرف والإرهاب لحماية الشباب”.

والتعمق في الدين جزء من التشدد لأنه تعمق في مسائل أكبر منه وعلماء الأمة الإسلامية لم يتكلموا عنها وكذلك الصحابة رضي الله عنهم لم يفتحوا مسائل كثيرة خوفا من التعمق.

قال صلى الله عليه وسلم “لَوْلَا أنْ أشُقَّ علَى أُمَّتي ما تَخَلَّفْتُ عن سَرِيَّةٍ، ولَكِنْ لا أجِدُ حَمُولَةً، ولَا أجِدُ ما أحْمِلُهُمْ عليه، ويَشُقُّ عَلَيَّ أنْ يَتَخَلَّفُوا عَنِّي، ولَوَدِدْتُ أنِّي قَاتَلْتُ في سَبيلِ اللَّهِ، فَقُتِلْتُ، ثُمَّ أُحْيِيتُ ثُمَّ قُتِلْتُ، ثُمَّ أُحْيِيتُ.” [2]الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري | الصفحة أو الرقم : 2972 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | … Continue reading

أي خاف على أمته أن تفرض على نفسها الجهاد فلا يبقى أحد في بيته، فالإسلام دين رحمة وعدل والتعمق ليس من صفات المسلمين.

قال صلى الله عليه وسلم “يخرجُ في آخرِ الزمانِ قومٌ أحداثُ الأسنانِ سفهاءُ الأحلامِ يقرأونَ القرآنَ لا يُجاوزُ تَرَاقِيَهُمْ يقولونَ من قولِ خيرِ البريَّةِ ، يمرقونَ من الدِّينِ كما يَمرُقُ السهمُ من الرَّمِيَّةِ” [3]الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : الترمذي | المصدر : سنن الترمذي | الصفحة أو الرقم : 2188 | خلاصة حكم المحدث : حسن … Continue reading

أي بتأويل آيات الله في غير موضعها أو تحريف المقاصد منها ومن السنة ونحن نعيش زمن الفتن في الإسلام وتشتت العوام بين هذا وذاك حتى لا يدري أيهما أصدق في قوله وكل له كلام إليه وعليه والتعمق المحرم في الدين هو التعمق في كيفية الصفات المتعلقة بالله عز وجل أو تشبيهها بالمخلوقات أو نفي الصفة وتعطيلها أو تحريفها بمعنى آخر فالآية يقول الله فيها كذا وهو يقول معناها كذا وكذا ….الخ.

قال صلى الله عليه وسلم “افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة)) قيل: من هي يا رسول الله؟ قال: ((من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي)). وفي بعض الروايات: ((هي الجماعة)).” رواه أبو داود والترمذي وابن ماجة والحاكم.

ونحن في زمن ذاك الإفتراق كل فرقة تفرح بما عندها من تأويل بل هناك من تعمق حتى في ذات الله سبحانه وتعالى كيف يكون ومن كان قبله أستغفر الله العظيم و أتوب إليه.

سئل الإمام مالك رحمه الله عن قوله تعالى “ٱلرَّحْمَٰنُ عَلَى ٱلْعَرْشِ ٱسْتَوَىٰ” [طه 5] كيف استوى؟

قال الاستواء غير مجهول والكيف غير معقول والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة وما أراك إلا ضالا وأمر به أن يخرج من مجلسه
فإن التعمق سبب للتفرق والتشتت في الدين فمن تعمق تحلق بلا جناح كالطير المكسور وعلاجه هو الكتاب والسنة واتباع سلف الأمة من أهل العلم المقدمين والمعاصرين والعودة إلى الجماعة قبل فوات الأوان فإن العقيدة نقل وليس عقل والتعمق في الدين سم في القلب لا يقتل لكن يحرق الجسد كله إن مات على أفكاره وضلالاته في حق الله فقوله تعالى: “لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ” [المائدة 101]

أي الإساءة لنفسك تجلبها من سؤالك هذا الذي لا يليق بمسلم ومعنى الإسلام هو الإستسلام فأنت تسلم أمرك لله لا دخل لك في أمور غيبية ليس عندنا فيها دليل ولا برهان.

أما التعمق الجائز هو في الدنيا

أي لا بأس أن تتعلم العلم وتسأل عن كل صغيرة وكبيرة صنعها الإنسان وتتعمق في البحث فيها طويلا وتكتشف أشياء جديدة أما الدين فلا يكتشف لأنه تام وكامل بلا نقص أو زيادة إما أن تتعمق في أمور الدين كالفقه والصلاة والزكاة والصيام والحج ومسائل علمية قابلة للإجتهاد فيها فلا بأس بل أحسن بكثير لأن العلم نور والجهل ظلام والذي لا يجوز هو مسائل عقائدية كبيرة كذات الله وصفاته ومسألة علوه ومكانه فنحن نقول الله في السماء علمه في كل مكان وهو معكم أينما كنتم ولا نبحث عن الكيفية مثل أن تقول كيف في السماء؟ هذا أمر لا يليق وهو وحده من يعلم نحن نؤمن فقط ونسلم الأمر لله جلا جلاله.

فالسائل عن الكيفية سؤاله مردود عليه والرد عليه بما قاله الإمام مالك رحمه الله للسائل ولا يجب التردد حول الكيفية بل القناعة والإيمان الكلي حول هذه المسائل وترك كل الردود لأهلها لأنها في موضع الشبهة فإن الشبهة لا نعلمها هل حق أم باطل وهناك اشتباه في القصد هو يقول كذا وأنت تفهم عكس ولهذا التأكد من صحة المعلومات ومفهومها جيدا لكي لا تقع في التشابه فتختلط عليك الأمور ولا تتشبه بمن يخالف السنة لأن أقوالهم مزيفة وملونة ومظلة عن الطريق الصحيح والصواب إتباع العلماء الموثوق بهم.

فإن التعمق الطويل أصحابه قد أصبحوا ملحدين في بعض الصفات بل في ربوبية الخالق سبحانه وتعالى من كثرة النفي والتأويل العقلاني الذي لا يوافق شرع الله في دينه بل حتى تكذيب بعلامات الساعة الكبرى كالدجال ويأجوج ومأجوج ….الخ.

نسأل الله العفو والعافية والهداية الشافية
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

بقلم شعيب ناصري

(حقيقة التعمق بين الجائز والمحرم)

إقرأ أيضاً:  السحاب الأسود من خطورة التشدد في الحياة


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


الملاحظات أو المصادر

الملاحظات أو المصادر
1 الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن حزم | المصدر : أصول الأحكام | الصفحة أو الرقم : 1/464 | خلاصة حكم المحدث : متواتر | التخريج : أخرجه البخاري (7288)، ومسلم (1337)، والنسائي (2619)، وابن ماجه (2)، وأحمد (7492) باختلاف يسير، وأورده ابن حزم في ((أصول الأحكام)) (1/464) واللفظ له. الدرر السنية.
2 الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري | الصفحة أو الرقم : 2972 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | التخريج : أخرجه البخاري (2972) واللفظ له، ومسلم (1876) مطولاً باختلاف يسير. الدرر السنية
3 الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : الترمذي | المصدر : سنن الترمذي | الصفحة أو الرقم : 2188 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح. الدرر السنية.
⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

اللغة أرجوحة المعرفة

الثلاثاء يناير 4 , 2022
تمت قراءته: 1٬703 اللغة أرجوحة المعرفة اللُّغة كمفهوم عِلمي، هي”نِظام من الرُّموز الصوتية الإصطلاحية في أذهان الجَماعة اللُّغوية، تُحقِّق التّواصل بينهم، ويكتسبها الفرد سماعاً من جماعته”. هكذا عَرَّفها «فرديناند دي سوسور»، أب المدرسة البُنيويّة في عِلم اللّسانيات وأحد مؤسِّسي علوم اللغة. (اللغة أرجوحة المعرفة) اللّغة هي سبيل مفروش من الفُرص […]
اللغة أرجوحة المعرفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة