الزوجان الفنانان

استوقفني كتاب “المجلة العربية” رقم (261): “الزوجان العالمان”، للأستاذ “أحمد إبراهيم العلاونة”. وقد أتحفتنا به مجلتنا المرموقة بمناسبة صدور عددها (500). وجاء هذا العمل “هدية” فريدة طريفة توثق تراجم مختصرة للأزواج من العلماء العرب المعاصرين. وقد جمعوا بين الحياة الزوجية، والحياة العلمية المثمرة في شتي مناحي العلم والأدب والفكر. ويبقي الشغف متعلق بـ “الزوجين الفنـَانـَـين”. فالزيجات الفنية ـ قديمها، وحديثهاـ تمثل “ظاهرة” لها “بريقها” الساطع، و”تكهناتها الصحفية”، و”جاذبيتها” الإعلامية لدي كثير من المعجبين والمتابعين للفن السابع وغيره من الفنون. ولقد شهد هذا الوسط العديد من الزيجات الفنية الشهيرة، وقد سبقها، أو أعقبها، انتاج فني هام. (الزوجان الفنانان)

الزوجان الفنانان
بوابة أخبار اليوم

“أنور وجدي”، و”ليلي مراد” – الزوجان الفنانان

“أنور يحيى الفتال”/ “أنور وجدي” (1904- 1955) من نجوم السينما المصرية والعربية ومن كبار صناعها منذ الأربعينيات وحتى رحيله. فهو ممثل ومخرج وكاتب قصة وسيناريو ومنتج مصري من أصول سورية، وله ما يقرب من سبعين فيلماً. تزوج ثلاث مرات من الفنانات: “إلهام حسين” (1910- 2003)، و”ليليان زكي مراد”/”ليلى مراد”(1916 أو 1918-1995، و”ليلى فوزي”(1918- 2005). وقد دفع أولي للتمثيل، لتظهر في أول أفلامها أمام الموسيقار “محمد عبد الوهاب”، وبالرغم من تشجيع وجدي لها إلا إنها طالبت مخرج فيلم “يوم سعيد” بعدم الاستعانة بـ “وجدي” في الفيلم، مما تسبب في خلاف بينهما أدي إلى الانفصال بعد زواج دام ستة أشهر. ويعتبر زواجه من “ليلي مراد” عام (1945) ـ أثناء مشاركتهما فيلم “ليلى بنت الفقراء”ـ هو الأشهر ودام أكثر من سبع سنوات. واعتبرت هذه الزيجة من أشهر زيجات الوسط الفني. وقام “أنور” بإنتاج وإخراج وتمثيل سبعة أفلام مع “ليلي”: “ليلى بنت الفقراء”، و”ليلى بنت الأغنياء”، و”قلبي دليلي”، و”عنبر”، و”غزل البنات”، و”حبيب الروح”، و”ليلى بنت الأكابر”.

وغنت “ليلى” حوالي 1200 أغنية، ومثلت سبعة وعشرين فيلماً كان آخرها “الحبيب المجهول”(1955) وتركت ورائها تراثاً ضخماً من الأغاني والأفلام الساحرة. وبعد انفصالها عن “أنور” تزوجت من “وجيه أباظة” سراً، بسبب ممانعة عائلته، وأنجبت منه ابنها “أشرف” ثم تزوجت من المخرج الشهير “فطين عبد الوهاب” (1913- 1972) الذي أنجبت منه ولدها “زكي”. كما تزوج “فطين” من الفنانة “تحية كاريوكا”. أما الفنانة “ليلي فوزي” قد تزوجت ـ أيضاًـ ثلاث مرات، الأولى من الفنان “عزيز عثمان” (كان يكبرها بحوالي 30 عاماً، وكان صديقاً لوالدها)، والثانية من الفنان “أنور وجدي” (استمر لأربعة أشهر فقط لوفاة أنور وجدي)، والثالثة من الإذاعي “جلال معوض”.

إقرأ أيضاً:  أحمد زكي... سيل من الكلمات

مساحة إعلانية


“أحمد زكي”، و”هالة فؤاد”

كان أول دور بطولة للممثل والمنتج المصري “أحمد زكي” (1949- 2005) أمام الفنانة “سعاد حسني” في فيلم “شفيقة ومتولي” (1978) وقدم بعدها العديد من الأفلام البارزة. كما شارك في المسرح في أعمال ناجحة جماهيرياً مثل “مدرسة المشاغبين”، و”أولادنا في لندن”، و”العيال كبرت”. ولمع في التلفاز في مسلسلات عدة منها: “الأيام” و”هو وهي”. ولفت إليه الأنظار لموهبته الاستثنائية. وشارك في عشرات الأفلام التي جعلته ليس فقط من أكثر الممثلين جماهيرية، بل من أكثرهم قبولا من النقاد. وهو يعتبر ثالث أفضل الممثلين علي قائمة “أفضل مئة فيلم مصري عام 1996″، حيث له في القائمة ستة أفلام: (البريء، وزوجة رجل مهم، والحب فوق هضبة الهرم، وإسكندرية ليه، وأحلام هند وكاميليا، وأبناء الصمت). وحصد عدة جوائز وتكريم من مهرجانات سينمائية. وفي عام 1983.. تزوج “زكي”، من الفنانة “هالة فؤاد”(1958-1993)، صاحبة العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية. وكان قد فاجئ الجميع بخطبتها من والدها المخرج “أحمد فؤاد” فى موقع التصوير، لكن زواجهما لم يستمر طويلًا. وقد أنجبا “هيثم” الذي شارك مع والده وجسّد شخصية “عبد الحليم” الشاب في فيلم “حليم”. وتوفي “زكي” دون استكمال هذا العمل الذي تمّ عرضه عام 2006.

“أحمد حلمي”، و”منى زكى” – الزوجان الفنانان

“أحمد محمد حلمي عواد” (1969-)، ممثل كوميدي مصري ومذيع ومنتج،. بدأ التمثيل من خلال التلفزيون في مسلسل “ناس ولاد ناس” (1993)، كما قدم البرنامج التلفازي “لعب عيال”. ودخل عالم التمثيل مع المخرج “شريف عرفة” في فيلم “عبود على الحدود “، وبعدها انطلقت مسيرته الفنية. وشارك “حلمي” في أكثر من 25 فيلم وعدة مسلسلات ومسرحية واحدة، وحصل على عدة جوائز، وقام بتقديم عدة برامج منها (لعب عيال – دربكة – من سيربح البونبون – شوية عيال – حلمي أون لاين). وهو مؤسس شركة “شادوز” للإنتاج الفني. وقد تزوج ـ عام 2002ـ من الفنانة “منى زكي” (1976-)، وهما من أشهر ثنائيات الوسط الفني الحالي، وأنجبا “لي لي”، و”سليم”. وكان أول عمل فني لـ”مني” مسرحية “بالعربي الفصيح” مع الفنان “محمد صبحي”. ثم شاركت في العديد من المسرحيات منها “كده اوكيه” ( 2003 ). من افلامها “خالتي فرنسا”، وأبو علي”. كما قدم الثنائي “أحمد ومني” أعمالاً سينمائية هامة: “عمر 2000″ (2000)، و”سهر الليالي” (2003).

“أحمد عبد الوارث”، و”سعاد نصر”

كان بداية الممثل “أحمد عبد الوارث” (1947-2018) في التليفزيون من خلال مسلسل “هروب”، مع “نيازي مصطفى”. كما قدم العديد من المسلسلات التليفزيونية منها “من الذي لا يحب فاطمة”، و”حارة المحروسة”. وتزوج من الممثلة الراحلة “سعاد نصر” (1953-2007) ثم انفصلا بعد فترة. وكانت البداية الفنية لـ “سعاد” عام 1982 عبر مشاركتها في فيلم “الغيرة القاتلة”، ثم توالت بعدها أدوارها السينمائية ومن أبرزها: “هنا القاهرة”. وشاركت النجم “محمد صبحي” في أثنين من أنجح المسلسلات التلفزيونية الكوميدية: “رحلة المليون”، و”يوميات ونيس”، وشاركته مسرحية “الهمجي”.

إقرأ أيضاً:  مسلسل هوم لاند: استمرار لـ"صناعة الكراهية"

مساحة إعلانية


“إيهاب نافع”، و”ماجدة” – الزوجان الفنانان

شارك “إيهاب نافع”(1935- 2006) في تمثيل عشرين فيلماً سينمائياً، من أشهرها: «الحقيقة العارية» (1963)، و«هجرة الرسول» (1964)، و«الراهبة» (1965)، و«للرجال فقط» (1966)، و«النداهة» (1975)، و«المدمن» (1983)، و«زمن الممنوع» (1988). إضافة لمشاركته في بعض المسلسلات التلفزيونية. وفي عام ذ963.. تزوج الفنان “إيهاب نافع” من الفنانة ماجدة (1931-)، بعد تصوير فيلم “الحقيقة العارية”، وأستمر زواجهما نحو 4 أعوام وأنجبا “غادة”. واشترك “نافع” مع “ماجدة” في تمثيل أربعة أفلام، لكن ماجدة لها العشرات من الأعمال الفنية.

“حسن يوسف”، و”شمس الباردوي”

في نهاية الستينات.. تزوج الفنان “حسن يوسف” (1935-) من الفنانة “لبلبة”. ثم تزوج (عام 1972) من الفنانة “شمس البارودي” (1945-) التي وقع في غرامها أثناء أخراجه لها بعض الأفلام. وكان الزواج بداية تعاون كبير بينهما حيث شاركت “شمس” في العديد الأفلام التي أخرجها زوجها. ومن أشهر الأعمال الفنية التي جمعت بينهما فيلم «الجبان والحب»، و«رحلة حب»، و«حكاية 3 بنات». وأنجبا أبنائهم “ناريمان”، و”محمود”، و”عمر”، و”عبد الله”.

“حسن مصطفي”، و”ميمي جمال” – الزوجان الفنانان

تخرج الممثل الكوميدي المصري “حسن مصطفي” (1933-2015) في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1957. وعمل في العديد من الفرق المسرحية منها فرقة إسماعيل يس والفنانين المتحدين ومسرح التليفزيون. اشتهر بأدواره في أعمال مسرحية عديدة منها: (حواء الساعة 12، ومدرسة المشاغبين، والعيال كبرت، وسيدتي الجميلة). كما شارك في العديد من الأدوار السينمائية المساعدة منها: (أضواء المدينة، ونص ساعة جواز، ويوميات نائب في الأرياف، وغريب في بيتي، ومرجان أحمد مرجان). وقد ارتبط بالفنانة المصرية “ميمي جمال” (1941) التي تعرّف عليها من خلال مسارح التلفزيون، وتزوجا بتاريخ 26/6/1966، ورزقا بطفلتين توأم. ولميمي جمال العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية. وبدأت العمل في السينما وهى طفلة.

“حسين فهمي”، و”ميرفت أمين”

والتقى “حسين” (1940-) بـ”ميرفت أمين” (1946-) للمرة الأولى عام 1972 عبر مشاركتهما فيلم “رغبات ممنوعة”، ثم عملا معاً عام 1974 في “الأخوة الأعداء”، وبدأت قصة حبهما أثناء عملهما في فيلم “نغم حياتي” (1975) وهو آخر أفلام الموسيقار الراحل “فريد الأطرش”. ولكن حال بينهما زواج “حسين فهمي” في ذلك الوقت من السيدة نادية محرم أم ابنيه “محمود”، و”نائلة”. وأثناء تصوير فيلم “مكالمة بعد منتصف الليل” (1978)، أعلنا زواجهما، حتى أن مخرج الفيلم “حلمي رفلة” قام بتصوير مشهد الزفاف الذي كان ضمن مشاهد الفيلم بنفس ملابس العرس. واستمر زواجهما حتى نهاية الثمانينيات، وأعلنا انفصالهما عقب انتهاء تصوير فيلمهما “آسفة أرفض الطلاق” (1980)، واستطاع النجمان خلال هذا الزواج. تكوين “دويتو فني” رائع قدما خلاله العديد من الأفلام السينمائية، والمسلسلات التلفزيونية، واستمر هذا الزواج مدة 14 عاما، وأنجبا “منة الله حسين فهمي”.

وعقب طلاقهما تزوج “حسين” مرتين بعد ذلك، الأولى من سيدة من خارج الحقل السينمائي، ثم انفصل عنها ليتزوج بعد ذلك من الفنانة “لقاء سويدان”. وكانت “ميرفت آمين” قد تزوجت عدة مرات. بدأتها العام 1970 من المطرب السوري «موفق بهجت»، وتعرفت على رياضي كان يعمل نائبا للأحكام، وكان فارسا بنادي هليوبوليس، فقررت الزواج منه. ثم سرعان ما انفصلت عنه. وفي فترة السبعينات التقت عازف الجيتار الشهير الفنان “عمر خورشيد” وتزوجت منه، ولم يستمر هذا الزواج طويلاً. ثم التقت بالفنان “محمود قابيل”، وقررت الزواج منه، ولم تنجب منه أطفالا، ولم يستمر زواجهما فترة طويلة.

إقرأ أيضاً:  "شادية" السينما العربية

مساحة إعلانية


“رشدي أباظة”، و”سامية جمال” – الزوجان الفنانان

“رشدي أباظة” (1926- 1980)، ممثل مصري ينحدر من الأسرة الأباظية المصرية المعروفة. وكانت أول أعماله فيلم (“المليونيرة الصغيرة” (1949). كما شارك بأدوار في أفلام منها: (دليلة – ورد قلبي – وموعد غرام – وجعلوني مجرماً، والشياطين الثلاثة). واكتسب نجوميته في فيلم “امرأة على الطريق” (1958) للمخرج “عز الدين ذو الفقار”، ثم قدم بعد ذلك أفلاما ذات قيمة عالية منها: (جميلة عن البطلة الجزائرية (جميلة بوحيرد) – وواإسلاماه – وفي بيتنا رجل – والطريق – ولا وقت للحب – والشياطين الثلاثة – والزوجة 13 – والساحرة الصغيرة -و صغيرة على الحب – وصراع في النيل – وعروس النيل – وشيء في صدري – ووراء الشمس – وأريد حلا – وغروب وشروق – وحكايتي مع الزمان). يشار إلى أنه تزوج خمس مرات، وكانت أولى زوجاته الفنانة “تحية كاريوكا”، عقد قرانهما عام 1952 واستمر زواجهما ثلاث سنوات. أما بربارا الأمريكية فكانت زوجته الثانية وأنجب منها ابنته الوحيدة «قسمت»، واستمر زواجهما أربع سنوات، وطلّقها عام 1959. ثم تزوج من الراقصة “سامية جمال” عام 1962، واستمر زواجهما قرابة 18 عاماً، وانفصلت عنه عام 1977. وكانت الفنانة “صباح” زوجته الرابعة، تزوجها عام 1967، وطلقها بعد أسبوعين. أما “نبيلة أباظة” فكانت زوجته الخامسة، علما أنها ابنة عمه. تزوجها عام 1979 قبل وفاته بسنتين.

“سمير غانم”، و”دلال عبد العزيز”

تزوج الفنان سمير غانم (1937-) من الفنانة دلال عبد العزيز (1960-) عام 1984، وتم الزواج بعد عرض مسرحية “أهلا يا دكتور”. وأنجبا ابنتيهما “دنيا” و”أمل” (إيمي) وكلتاهما دخل حقل التمثيل. وبعد الزواج واصل “سمير” مسيرته الفنية بنجاح وتعددت أفلامه ومسرحياته وأعماله التلفزيونية خصوصا فوازير رمضان الشهيرة “سمورة”، و”فطوطة”. كما انطلقت “دلال” فنياً في كل الاتجاهات مسرحياً وسينمائيا وتلفزيونياً.

“عماد حمدى”، و”شادية” – الزوجان الفنانان

لـُقب الفنان “عماد حمدي” (1909- 1984)، بـ”فتى الشاشة الأول” قام ببطولة العشرات من الأفلام الهامة. ظهر للمرة الأولى من خلال فيلم (عايدة) (1942)، لكن نال شهرة جماهيرية عبر فيلم (السوق السوداء) (1945). في حقبة الخمسينيات قدم العديد من الأعمال الرومانسية حتى صار واحدًا من أهم أعمدتها. وكان قد تزوج من الراقصة “حورية محمد” ثم من الفنانة “فتحية شريف” (عام 1946) ودام الزواج لسبع سنين وأنجبا “نادر”. ثم تزوج من الفنانة “شادية”، ومن الفنانة “نادية الجندي” ـ في مطلع الستينات ـ خلال فيلم زوجة من الشارع، واستمر زواجهم عشرات السنوات حني مطلع السبعينات، وأنجبنا أبنهما “هشام”. وكانت “فاطمة أحمد شاكر” أو “شادية” (2017-1931) قد حققت شهرة كبيرة. وبعد ثورة 1952.. اشتركت في “قطار الرحمة” الذي يزور محافظات مصر لأغراض إنسانية. وشاركها فيه عدد من النجوم منهم الفنان “عماد حمدي”، فنشأ بينهما عاطفة قوية، ورغم أنه يكبرها بأكثر من عشرين عامًا. إلا أنها أصرت على إتمام الزواج، وتم عقد القران أثناء تصوير مشاهد فيلم “أقوى من الحب” عام 1953.

واستمر الزواج لمدة ثلاثة أعوام، ثم انفصلا (1956). وكانا قد اشتركا سويا بأفلام منها: “ليلة من عمرى” (1954)، و”المرأة المجهولة” (1959)، “ارحم حبى” (1959). وتزوجت من الفنان “صلاح ذو الفقار” عام 1967. وشكلت معه “ثنائي ناجح”، وتحولت قصة الحب بين شخصيتي “منى وأحمد” فى فيلم “أغلى من حياتي” إلى قصة حب واقعية بينهما، استمرت لشهور إلى أن توّجَت بالزواج عام (1965). ورغم تحذير الأطباء حملت “شادية” لكنها فقدت جنينها في شهرها الرابع فعاشت في حالة نفسية سيئة، ما أثر على حياتها الزوجية وحدث الانفصال الأول بينهما عام 1969، ومع تدخل المقربين عادت إلى الفنان “صلاح ذو الفقار” حتى حدث الطلاق مرة أخرى عام 1973. ويذكر أن لـ “صلاح” زوجة قبل الفنانة شادية وهي الفنانة “زهرة العلا”، ولم يستمر زواجهم كثيراً.

إقرأ أيضاً:  الشباب بين الطموح والجموح

مساحة إعلانية


“عمر الشريف”، و”فاتن حمامة”

كان لقائهما في فيلم “صراع في الوادي” (1954)، وهو أول ظهور لعمر الشريف، بترشيح من صديق طفولته المخرج “يوسف شاهين”، وكانت فاتن وقتها نجمة متألقة ومتزوجة من المخرج “عز الدين ذو الفقار”، ولديهما طفلة اسمها “نادية”. وفي عام 1955.. تزوج “عمر الشريف”(1932- 2015) من الفنانة “فاتن حمامة” (1931-2015) وأنجبا ابنهما “طارق”. وتهافت المنتجون على النجمين لاستثمار قصة الحب، وتم تقديم خمسة أفلام ناجحة؛ هي “أيامنا الحلوة”، و”صراع في الميناء”، و”لا أنام”، و”سيدة القصر”، و”نهر الحب”. وتم الانفصال عام 1974.

“عمر خورشيد”، وزيجاته الفنية – الزوجان الفنانان

” عمر محمد عمر خورشيد” (1945- 1981) عازف جيتار، وممثل، ومنتج مصري، وهو نجل المصور السينمائي “أحمد خورشيد”. عمل مع فنانين كبار أبرزهم: محمد عبد الوهاب، وفريد الأطرش، وعبد الحليم حافظ، وأم كلثوم، وبدأ عمله السينمائي بدور في فيلم “ابنتي العزيزة” (1971). وكانت أول بطولة له مع الفنانة “صباح” في فيلم “جيتار الحب”. كما اشترك في بطولة أكثر من عمل تليفزيوني منها: “الخماسين”، و”الحائرة”، و”الحمامة”، و”الثأر”، و”آنسة”. ومن أبرز الأعمال التي شارك بوضع الموسيقى التصويرية لها (الرصاصة لا تزال في جيبي، وأين عقلي)، وأنتج فيلمي “العاشقة” و”العرافة”. وقد تزوج في بداية حياته من الفنانة “ميرفت أمين” وتم الانفصال سريعاً، ثم تزوج من “هويدا منسي” ابنة الفنانة “صباح” ولم يستمر زواجهم طويلاً. ثم تزوج من الفنانة “مها أبو عوف” بداية عام 1981 قبل شهور قليلة من وفاته.

“فاروق الفيشاوي”، و”سمية الألفي”

تزوج الفنان “فاروق الفيشاوي” (1952-) ثلاثة مرات، الأولى من الفنانة “سهير رمزي” (1950-)، ثم تزوج من السيدة نوران من خارج الوسط الفني، كما تزوج من الفنانة “سمية الألفي” (1953-) التي أنجب منها ابنه “أحمد” الذي سلك هو الآخر عالم التمثيل، ولكن انتهى زواجهما بالانفصال بعد سبع سنوات. ثم تزوجت ” سمية” من المطرب “مدحت صالح”، ولم يستمر الزواج إلا عامًا واحدًا كما تزوج مدحت صالح من شيرين سيف النصر، وانفصلا بعد 3 أشهر.

“فريد شوقي”، و”هدي سلطان” – الزوجان الفنانان

تزوج الراحل فريد شوقي خمس مرات. الأولى من ممثلة هاوية وهو لا يزال في الثامنة عشر من عمره، ثم تزوج من محامية ثم انفصلا. ثم من الفنانة “زينب عبد الهادي” التي أنجب منها ابنته “منى”. أما زواجه الرابع فكان من الفنانة “هدى سلطان” وأنجب منها ابنتيه “ناهد”، و”مها”. ثم تزوج من السيدة “سهير ترك” التي ظلت معه حتى وفاته وأنجب منها ابنتين هما: عبير، ورانيا. واقتحمت “رانيا” عالم التمثيل، كما عملت ابنته “ناهد” (والدة الممثلة ناهد السباعي) كمنتجة سينمائية.

وفي بداية الخمسينات.. دخلت “هدى سلطان” (1925- 2006) (الشقيقة الثانية بعد هند علام للممثل والمطرب والملحن محمد فوزي) السينما من باب الطرب. وتزوجها “فريد” بعد أن رآها تصور فيلم “ست الحسن” (1950)، ولقبها بـ “هدي سلطان ست الحسن”. وتزوجا خلال تصوير فيلم “حكم القوي”، وبزواجهما قدما أكثر من عشرين فيلمًا سينمائيًا لاقت نجاحًا كبيرًا، لكنهما انفصلا عام 1969. وخلال مشوارها الفني لمعت الفنانة هدى سلطان كمطربة وقدمت ما يقرب من مائة أغنية، و ‏ستين فيلماً،‏ و‏خمسة عشر مسلسلاً،‏ و‏ثمان مسرحيات.

إقرأ أيضاً:  السلوك الانتحاري

مساحة إعلانية


“فؤاد المهندس”، و”شويكار”

“تجوزيني يابسكوتة”.. عبارة قالها ـ علي المسرح ـ عملاق الكوميديا المصري “فؤاد المهندس” (1924- 2006) للفنانة “شويكار” (1935-) أثناء عرض مسرحية “أنا وهو وهي”، فأجابت: و”ماله”. ليبدأ ـ عام (1964) ـ ارتباط أشهر “دويتو” فني (أطلق عليهما “روميو وجوليت”) واستمرا لعشرين عاماً. وحققا خلالها تألقاً متميزاُ، ونجاحاُ مرموقاُ.. سينمائيا ومسرحياً وتلفازياً وإذاعياً. فمن جملة أعمالهما (70 فيلمًا لفؤاد، 31 فيلما لشويكار) قدما سوياً أكثر من خمسة وعشرين فيلماً سينمائياً، والعديد من المسرحيات والمسلسلات. وكانا قد تعرفا علي بعضهما عام (1963)، عندما رشحها الفنان “عبد المنعم مدبولي”، للمشاركة في مسرحية “السكرتير الفنى”، فرفض “المهندس” في بداية الأمر مشاركتها في المسرحية. فلم يتخيل أنها تصلح الكوميديا، لكنه فوجئ بأدائها.

“كمال أبو رية”، و”ماجدة زكي” – الزوجان الفنانان

“كمال أبو رية” (1962 – )، ممثل مصري. تخرج من معهد الفنون المسرحية عام 1985، وهو زوج الممثلة المصرية “ماجدة زكي” (1968-) أخت نقيب الممثلين “أشرف زكي”. وساهمت بدور مؤثر في حياته من خلال تقييمها للأعمال التي كانت تعرض عليه. واستمر زواجهما نحو عشرين عاماً، أنجبا خلاله أبنائهم الثلاثة “أحمد”، و”كمال”، و”حبيبة”، ولكن حدث الانفصال عام 2014.

“محمد فوزي”، و”مديحة يسرى”

شهد تصوير فيلم “قبلة في لبنان”.. اللقاء الأول بينهما، وبعدها طلب منها الزواج. وفور زواجهما ساندت “مديحة يسري” زوجها “محمد فوزي” في تأسيس شركة أسطوانات خاصة، واستمر زواجهما ثمان سنوات وكان ابنهم عمرو ثمرة زواجهما. ويذكر أن لـ “مديحة” عدد من الزيجات السابقة، فكانت متزوجة من المطرب والملحن “محمد أمين”، واستمر زواجهما أربعة أعوام،. كما تزوجت من الفنان الراحل “أحمد سالم” ولم يستمر زواجهما طويلا، حيث كان “سالم” أيضاً متزوج من المطرية “أسمهان”، والفنانة “تحية كاريوكا”.

“محمود ياسين”, و”شهيرة” – الزوجان الفنانان

التحق الفنان “محمود ياسين” (1942-) بالعمل بالمسرح القومي وشارك في مسرحيات عديدة منها (سليمان الحلبي، وليلى والمجنون، والزير سالم). خلال فترة سبعينيات القرن العشرين أصبح من النجوم البارزين في الأفلام الرومانسية، ومن أشهرها: (الخيط الرفيع، وحكاية بنت اسمها مرمر، وحب وكبرياء، والرصاصة لا تزال في جيبي). أما في حقبة تسعينيات القرن العشرين وبداية الألفية الجديدة فقد ازداد عمله بشكل كبير في التلفزيون، ومن أعماله التلفزيونية: (أبو حنيفة النعمان، وضد التيار، وسوق العصر، والعصيان). وتعد زيجة الفنان “محمود” من الفنانة “شهيرة” (1949-) أحد أشهر وأطول زيجات الوسط الفني والمستمرة منذ أكثر من 47 عامًا. وقد التقت بالفنان “محمود” في بداية عملها بالسينما عام 1969، وتم الزفاف في أكتوبر 1970، ولم يشتركا في أعمال كثيرة، وأنجبا: “رانيا”، و”عمرو” وكلاهما يعمل بالمجال الفني. وتزوجت أبنتهما “رانيا” من الفنان “محمد رياض”.

إقرأ أيضاً:  فقراء العلم يأكلون من السحر

مساحة إعلانية


“نور الشريف”، و”بوسى”

نور الشريف جابر محمد عبد الله (1946– 2015)، ممثل مصري، اشتهر بتقديم العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية. بدأ حياته الفنية ـ عام 1966ـ في فيلم “قصر الشوق”. كما قام بالإخراج السينمائي لمرة واحدة لفيلم “العاشقان” (1999). وحصل على عدد من الجوائز عن العديد من أعماله الفنية. وقد تزوج من الفنانة “بوسي” عام 1972، جذبت “صافيناز قدري”/ “بوسي” (1953-) أنظاره في بدايتهما الفنية. وكانت قد بدأت حياتها الفنية منذ العاشرة من عمرها، فشاركت في برامج الأطفال في التليفزيون، ثم شاركت في فيلم (نار في صدري) مع الفنان أحمد مظهر عام 1963. كما شاركت في مسلسلات وأفلام ومسرحيات للأطفال منها مسرحية (الحذاء الأحمر)، ومسرحية (لوز وبندق)، ومسلسل (عودي يا أمي). عملت وهي طفلة في مسرحية (لوكاندة الفردوس)، ثم عملت مع فرقة ثلاثي أضواء المسرح في (جوليو وروميت).

في شبابها عملت في مسرحيات (كنت فين يا علي) و(روحية أتخطفت)، وفي مسلسلات (الحرملك، خالتي صفية والدير، جواري بلا قيود، القاهرة والناس). قدمت ثنائيًا ناجحًا في السينما مع فاروق الفيشاوي، وأيضا مع نور الشريف، من أبرز أعمالها في السينما (حبيبي دائمًا) و(الجنتل). تم تكريمها في مهرجان (أصالة) بالعريش عام 2003. وقد قدم الثنائي “نور وبوسي” العديد من الأفلام التي لاقت إعجاب الكثيرين ومن أشهرها: “حبيبي دائما”، وأنجبا بناتهم “سارة” (تعمل مخرجة)، و”مي” (ممثلة ظهرت في مسلسل “سعد الدالي”). واستمرت حياتهم الزوجية مستقرة لما يقرب من ثلاثين عاماً، حتي طلاقهم عام 2006. ثم عادا مرة أخرى نهاية عام2014.

باقة منوعة – الزوجان الفنانان

ارتبط الممثل المسرحي “زكي طليمات” (1889- 1982) بزوجته الممثلة والصحافية “فاطمة اليوسف”/ “روز اليوسف” (1897-1958). أما الناقد والكاتب المسرحي والمترجم المصري “محمد محمد عناني” (1939-) فقد شارك حياته الزوجية مع الناقدة المسرحية المصرية “نهاد صليحة” (1945-2017) ولها مؤلفات عدة في الفن والنقد المسرحي. وفي مجال الرسم. ارتبط الرسام “إسماعيل شموط” (1930-2006) بزوجته الرسامة “تمام الأكحل” (1935-). واقترن الفنان التشكيلي العراقي “رافع الناصري” (1940-2013) بزوجته الناقدة التشكيلية والشاعرة “مي مظفر” (1940-). بينما تزوج المعماري المصري “كمال الدين سامح” (1914- بعد 1982) من الرسامة والشاعرة المصرية “شريفة فتحي” (1933-2007).

ثنائيات زوجية غنائية.. مثمرة فنياً

بعد قصة حب.. تزوج ـ عام 1972ـ الملحن “بليغ حمدي” (1931-1993) من المطربة “وردة” الجزائرية (1939-2012). فكرّس كل ألحانه لها (وصلت 26 أغنية) خلال ست سنوات هي مدة الزواج بينهما. ومن أهم ما غنت له: “العيون السود” و”خليك هنا” و”حنين” و”حكايتي مع الزمان” و”دندنة” و “مالو ولو سألوك” و”اسمعونى”). وأيضا من الثنائيات المكونة من زوجة مطربة، وزوج ملحن/ مطرب، هناك: “عاصي الرحباني” و”فيروز”، “محمد سلمان” و”نجاح سلام”، والموزع الموسيقى الكويتي “فهد” والمطربة المصرية “أنغام”، و”محمد سلطان” و”فايزة أحمد” (استمرا 17 عاماً)، و”هاني مهني” و”سميرة سعيد” (استمرا نحو سبع سنوات)، و”حلمي بكر” و”عليا” التونسية، والمطرب المصري “تامر حسنى” والمطربة المغربية “بسمة بوسيل”،

أ.د. ناصر أحمد سنه
مصر

(الزوجان الفنانان)

إقرأ أيضاً:  قيام الليل بين الفرض والسنة


لا تنس أن تشترك في النشرة البريدية الأسبوعية لمنصة المقالة ليصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني كل يوم جمعة، وذلك من خلال النموذج أدناه و بنقرة واحدة:



هذه المقالة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن منصة المقالة.


مساحة إعلانية


⇐ لا تنس عمل مشاركة (Share)

المقالة التالية

ظاهرة تقطيع الكراسات في المدراس، تدمير أم تعبير؟

الخميس يونيو 8 , 2023
تمت قراءته: 1٬114 ظاهرة تقطيع الكراسات والكتب وتكسير السبورات والكراسي في نهاية السنة الدراسية من طرف التلاميذ في بعض البلدان العربية أصبحت ظاهرة وجب الوقوف عندها بجدية. فالأبناء أمانة وعجينة طرية نشكلها نحن ورعايتهم وتوجيههم متى تطلب الأمر واجبٌ ونَهْرهم متى كان ضروريًا واجب أيضًا. (ظاهرة تقطيع الكراسات في المدراس) […]
ظاهرة تقطيع الكراسات في المدراس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: رجاء عدم محاولة النسخ، وعمل مشاركة/شير أو استخدم رابط صفحة المقالة كمرجع في موقعك - جميع الحقوق محفوظة لمنصة المقالة